سورية

الأمم المتحدة تخصص 4.3 ملايين دولار لـنازحي «الهول» … عودة أكثر من ألف مهجر إلى الوطن في يوم واحد

| الوطن- وكالات

في وقت عاد فيه أكثر من ألف مهجر إلى الوطن، خصص «الصندوق الإنساني السوري» (SHF) التابع للأمم المتحدة، 4.3 ملايين دولار مساعدات إنسانية لـ«مخيم الهول»، على الرغم من الاتهامات المتكررة للقائمين عليه بسرقة المساعدات.
وأفاد «المركز الروسي للمصالحة في سورية»، في بيان له، أمس، وفق موقع قناة «المنار» الإلكتروني بأنه و«خلال الــ24 ساعة الماضية عاد 1079 لاجئاً إلى الجمهورية العربية السورية من أراضي الدول الأجنبية».
وأوضح المركز، أن من بين العائدين «311 مهجراً عادوا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، إضافة إلى 768 مهجراً عادوا من الأردن عبر معبر نصيب».
على خط مواز، أعلن مكتب الأمم المتحدة في سورية في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أن «الصندوق الإنساني السوري» (SHF) التابع للأمم المتحدة، خصص مبلغ 4.3 ملايين دولار مساعدات إنسانية لـ«مخيم الهول» للنازحين بريف الحسكة شمال شرق البلاد، والواقع في مناطق تسيطر عليها «قوات سورية الديمقراطية – قسد».
ويعاني نازحو «الهول» الذي من بينهم نساء وأطفال لمقاتلين من تنظيم داعش أوضاع مأساوية وحصلت فيه مئات حالات الوفاة معظمها لأطفال نتيجة سوء الأوضاع، ووجهت مرات عديدة من قبل النازحين اتهامات للقائمين على المخيم بسرقة المساعدات التي ترسل للنازحين.
وقال بيان مكتب الأمم المتحدة: إنه «سيتم صرف هذه الأموال على شراء الخيام والبطانيات ومياه الشرب ومواد النظافة الشخصية وعلاج سوء التغذية إضافة للرعاية الصحية الطارئة، كما سيتم استخدام التمويل لتوسيع القدرة الاستيعابية للمخيم وتوفير مساحة لإنشاء أماكن إضافية للإقامة».
ونقل البيان عن منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية، كورين فليشر: «ستوفر هذه الأموال مساعدة فورية لعشرات الآلاف من سكان المخيم، وخاصة النساء والأطفال الذين يشكلون 90 بالمئة من نزلائه، وستشارك في تقديم المساعدات في المخيم 42 منظمة».
وأضافت فليشر: «تتطلب جهود التغذية والإيواء وتوفير الخدمات الأساسية، بما في ذلك مساعدات الحماية المتخصصة للسكان بهذا الحجم، ولمدة غير محددة، موارد كبيرة ومضاعفة الجهود من قبل الجميع».
وذكر البيان أنه «نظراً لحجم ونطاق الاحتياجات الإنسانية في مخيم الهول، قام منسق الشؤون الإنسانية بالإنابة في سورية بتعبئة الصندوق الإنساني السوري بتمويل احتياطي ثانٍ بقيمة 12 مليون دولار أميركي، لتعزيز وتوسيع نطاق الاستجابة في مجالات الصحة والتغذية والمياه والإصحاح والحماية والتعليم»، مشيراً إلى أنه «سيتم صرف الأموال خلال الأسابيع المقبلة بعد مراجعة مقترحات خطط المشاريع وتحديد الأولويات».
وتم تأسيس «الصندوق» في عام 2014 وتدعمه بلجيكا والنرويج وكندا وقطر وبريطانيا ودول أخرى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock