سورية

العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في إنخل … الجيش يردي العديد من الدواعش في بادية تدمر

| حمص - نبال إبراهيم - دمشق - الوطن- وكالات

قضى الجيش العربي السوري، أمس، على العديد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في بادية تدمر، على حين عثرت السلطات المختصة على أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين في ريف درعا.
وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـــ«الوطن»، أن وحدة من الجيش والقوات الرديفة اشتبكت مع مسلحي داعش خلال رصد تحركاتهم على اتجاه منطقة الهلبة الواقعة في بادية تدمر الشرقية بريف حمص الشرقي، بالترافق مع قصف مدفعي نفذه الجيش على نقاط وجود مسلحي التنظيم خلال الاشتباك، ما أسفر عن تحقيق إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وإيقاع عدد من مسلحيه قتلى ومصابين.
من جانبه، واصل الطيران الحربي في سلاح الجو السوري غاراته على أهداف متحركة للتنظيم على اتجاه الطريق الواصل ما بين منطقة حميمة والمحطة الثانية وعلى امتداد المنطقة الممتدة إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور وتحديداً بالقرب من سد عويرض في أقصى البادية الشرقية، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي داعش وإلحاق خسائر بصفوفه بالعدة والعتاد.
وأول من أمس شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدفت تحركات لمسلحي تنظيم داعش على اتجاه منطقة الهلبة الواقعة إلى الشرق من مدينة تدمر، أسفرت عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد، في حين شهدت مختلف الجبهات والمحاور في بادية حمص الشرقية هدوءاً تاماً، وفق ما ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن».
من جهة ثانية، واصلت الجهات المختصة، أمس، تمشيط المناطق المطهرة من الإرهاب وعثرت على أسلحة وذخائر وأجهزة اتصال من مخلفات الإرهابيين في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي.
وذكر مصدر في الجهات المختصة في تصريح نقلته وكالة «سانا» للأنباء، أنه خلال متابعة أعمال تمشيط القرى المحررة من الإرهاب حفاظاً على حياة المدنيين وعودة آمنة لهم إلى قراهم ومنازلهم، عثرت الجهات المختصة بالتعاون مع الأهالي على ذخيرة متنوعة ورشاشات وبنادق حربية من مخلفات الإرهابيين في مدينة إنخل.
ولفت المصدر إلى أن المضبوطات شملت رشاشات ثقيلة وقواذف «آر بي جي» وبنادق حربية آلية وذخيرة متنوعة، بعضها غربي الصنع، وأجهزة اتصال وإشارة ومناظير ليلية وأسلحة فردية وأقنعة واقية وقطعاً نقدية تعود لحقب تاريخية قديمة.
ومنذ تطهيرها من الإرهاب بفضل بطولات وتضحيات الجيش تعمل الجهات المختصة بالتعاون مع وحدات الجيش على تأمين المناطق المحررة من خلال تمشيطها، حيث عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة بعضها إسرائيلية وأميركية المنشأ، وأدوية وسيارات شحن كبيرة وسيارات إسعاف غربية الصنع، ما يعكس حجم الدعم اللوجستي والتسليحي للتنظيمات الإرهابية من الدول الداعمة والراعية لإرهابها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock