عربي ودولي

الكرملين يعلق على مخططات جديدة للناتو في البحر الأسود … موسكو: نعتزم تطوير التعاون مع بيونغ يانغ

| روسيا اليوم- سانا– وكالات

أعلن وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف أن روسيا تعتزم مواصلة تطوير التعاون الثنائي مع كوريا الديمقراطية.
ونقل موقع «روسيا اليوم» عن المتحدثة باسم وزارة الداخلية الروسية إيرينا فولك قولها: إن «وزير الداخلية أوضح خلال اجتماعه مع رئيس الجمعية الوطنية العليا لكوريا الديمقراطية كيم يونغ نام أن روسيا تثمن علاقات الصداقة وحسن الجوار مع بيونغ يانغ وتلتزم التزاماً راسخاً بمواصلة الخط المبدئي لتنمية التعاون الثنائي متبادل المنفعة».
وأضافت فولك: إن الجانبين شددا على أهمية تكثيف الاتصالات بين مختلف الأجهزة الروسية والكورية الديمقراطية بما في ذلك أجهزة إنفاذ القانون.
وعقدت الثلاثاء محادثات في بيونغ يانغ بين وزيري الداخلية الروسي والكوري الديمقراطي ناقشا خلالها قضايا التعاون بين البلدين وخصوصاً في مجال تطبيق القوانين.
وفي سياق آخر وصف الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف موقف موسكو من نية الناتو ضمان مرور السفن الأوكرانية عبر مضيق كيرتش بأنه «سلبي»، مضيفاً إنه من غير المفهوم ما الذي يعنيه الحلف بذلك.
وأضاف بيسكوف: إن «الوضع حول مضيق كيرتش وحال الملاحة هناك معروفان جيداً، وإن موقف موسكو من هذه القضية يتوافق مع القانون الدولي وثابت ومعروف على نطاق واسع».
ورداً على سؤال عن إمكانية دخول سفن الناتو مياه بحر آزوف أصلاً، قال بيسكوف إن هناك أنظمة وترتيبات دولية ووطنية تضبط قواعد وجود السفن الحربية في تلك المياه، ولا بد من التقيد بها، وبالتالي سيتم البت في هذا الموضوع بعد تلقي الطلبات ذات الشأن»، أي طلبات عبور المضيق.
وكانت المندوبة الأميركية في الناتو كايلي هاتشيسون قد أعلنت الثلاثاء عزم الحلف على إقرار حزمة إجراءات بشأن البحر الأسود تشمل زيادة عدد السفن الحربية، وتكثيف العمليات الاستطلاعية وتأمين مرور السفن الأوكرانية عبر مضيق كيرتش من البحر الأسود إلى بحر آزوف.
وحسب هاتشيسون، فإن هذه الإجراءات بالغة الأهمية بالنسبة لجيران روسيا في منطقة البحر الأسود، مشيرة إلى ضرورة أن تتمتع الولايات المتحدة والناتو بالقدرات الكافية لمواجهة روسيا في البحر الأسود.
وتعليقاً على هذه المخططات، قال القائد السابق للأسطول الشمالي الروسي الأميرال فيتشيسلاف بوبوف لوكالة «نوفوستي»، أنها لا تستوجب رداً روسياً محدداً، لكن موسكو ستواصل بحزم إحباط أي محاولات لعبور مضيق كيرتش بشكل مخالف للقانون، في إشارة إلى قيام خفر السواحل الروسي في تشرين الثاني الماضي باحتجاز 3 سفن حربية أوكرانية حاولت عبور المضيق بصورة استفزازية ضاربة عرض الحائط بالترتيبات الأمنية المرعية والمتفق عليها.
ومن جهة ثانية نشرت وزارة الدفاع الروسية، لقطات فيديو، من المناورات العسكرية الضخمة في القرم التي جرت في الفترة من الـ25 إلى الـ28 من آذار، وشاركت فيها قوات الإنزال الجوي والبحري الروسية.
وشارك في هذه المناورات واسعة النطاق، أكثر من 1500 عسكري، و300 قطعة من المعدات العسكرية، وسفن إنزال كبيرة تابعة لأسطول البحر الأسود، وكذلك طائرات حربية ومروحيات.
ونقلت سفينتا «تسيزار كونيكوف» و«آزوف»، العسكريين والمعدات الحربية، إلى ميدان الرمي والتدريب «أبوك». ونفذ المظليون وفقاً لسيناريو المناورات، هبوطاً على شريط ساحلي يجهلون معالمه، ودمرواً «معسكراً إرهابياً مفترضاً».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock