الأولى

القادري: استيراد البطاطا اللبنانية.. ودمشق تحتضن اليوم اجتماعات اللجنة المشتركة السورية العراقية … خميس للقيس: تسهيل مرور المنتجات عبر المنافذ الحدودية لفائدة البلدين

| هناء غانم - فادي بك الشريف - وكالات

في وقت بدأت فيه أمس اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة السورية العراقية في دورتها التاسعة، استقبل رئيس مجلس الوزراء عماد خميس وزير الزراعة اللبناني حسن اللقيس لبحث علاقات التعاون بين البلدين في المجالات الزراعية والتجارية ومرحلة إعادة الإعمار.
وخلال اللقاء شدد خميس على أهمية توسيع التعاون الزراعي بين البلدين ليشمل مختلف المجالات الزراعية ومراجعة الاتفاقيات السابقة وتوقيع اتفاقيات جديدة وتعزيز التعاون في ميادين النقل و«الترانزيت» إضافة إلى تسويق المنتجات الزراعية وتسهيل مرور المنتجات عبر المنافذ الحدودية وبما يحقق الفائدة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
وبعد الاجتماع وقع وزيرا البلدين على محضر لجنة المتابعة الزراعية السورية اللبنانية المشتركة في مبنى وزارة الزراعة، وتضمن سعي الوزارة اللبنانية مع الجهات المعنية لإعادة تفعيل الاتفاقيات الموقعة خلال عام 2010 وتكليف اللجان المشتركة بين البلدين لتحضير مذكرات تفاهم وعرضها على وزيري الزراعة لوضعها بالتنفيذ.
كما تضمن المحضر السماح باستيراد بطاطا المائدة من لبنان إلى سورية من تاريخ 10 تشرين الثاني ولغاية 31 من كانون الثاني من كل عام.
وأكد اللقيس أن المباحثات تركزت حول سبل تطوير العلاقات الزراعية بما يصب في مصلحة المزارعين في البلدين ويخدم عملية الاستيراد والتصدير عبر المرافئ والمعابر البرية السورية، داعيا إلى إعادة تفعيل الاتفاقيات الموقعة خلال عام 2010 والتي توقف العمل بها خلال الحرب الإرهابية التي شنت على سورية والعمل على تطويرها.
وكشف وزير الزراعة أحمد القادري أنه تم التباحث مع نظيره اللبناني حول تفعيل العمل بثلاثة اتفاقيات موقعة بين البلدين منذ 2010 تشمل المجال الزراعي وتوحيد شروط تسجيل واستيراد وإنتاج الأدوية البيطرية ووقاية النبات والحجر النباتي والمبيدات.
وفي تصريح لـ«الوطن» لفت القادري إلى الاتفاق على صيغة توافقية لدخول المنتجات الزراعية من لبنان وخاصة بما يشمل الإجازات الصحية النباتية، مؤكداً أنه تم طرح استيراد عدد من المنتجات الزراعية مثل البطاطا، شرط ألا يضر بالإنتاج المحلي وخصوصاً خلال الربع الأول من كل عام.
وأشار القادري إلى أن سورية تصدر منتجات زراعية إلى لبنان أكثر مما تستورد منه، مضيفاً: إن 56 بالمئة من مجمل الصادرات السورية لدول العالم خلال الأزمة، هي زراعية.
على صعيد آخر، أكدت مصادر حكومية لـ«الوطن» أنه وعلى هامش اجتماع اللجنة السورية العراقية المشتركة سيتم التباحث اليوم مع الوفد العراقي الذي يترأسه وزير التجارة في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والمصرفية والجمركية والاتفاق على تسهيل حركة انسياب المنتجات السورية باتجاه الأسواق العراقية من دون قيود.
كما سيتم العمل على تفعيل التعاون في مجال المناطق الحرة لزيادة حجم التبادل التجاري وإقامة مناطق تجارة حرة مشتركة في اليعربية والبوكمال كما تم الاتفاق عليه سابقاً وفي منطقة ربيعة والقائم بالعراق إضافة إلى إمكانية تأسيس مصارف خاصة مشتركة سورية عراقية.
وأوضحت معاونة وزير الاقتصاد لشؤون العلاقات الدولية رانيا خضر أحمد لـ«الوطن» أن الاجتماعات التي بدأت أمس كانت فنية بحتة وشملت القطاعات الاقتصادية ومن المقرر أن تستكمل أعمالها اليوم، مشيرة إلى أن الاجتماع تناول العديد من القضايا المتعلقة بتذليل العقبات التي تحول دون تعزيز التبادل التجاري وتنشيطه بين البلدين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock