عربي ودولي

المجلس العسكري الانتقالي يعلن بقاء القوات السودانية في اليمن

| وكالات

أكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، بقاء قوات بلاده المشاركة ضمن التحالف السعودي ضد الشعب اليمني «حتى تحقق أهدافها». وقال دقلو في تصريح لوكالة «سونا» الرسمية: «إننا متمسكون بالتزاماتنا تجاه التحالف، وستبقى قواتنا حتى يحقق التحالف أهدافه».
في هذه الأثناء أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن موسكو تعترف بالسلطات السودانية الجديدة، والتي تسلمت الحكم الأسبوع الماضي، وتعمل على توثيق الاتصالات بها، مشيراً إلى أن روسيا تحافظ على الاتصالات مع السلطات السودانية الجديدة.
وتأتي تصريحات بوغدانوف على خلفية التطورات الأخيرة في السودان بعد إعلان وزير الدفاع السابق الفريق أول عوض بن عوف، عن ترؤسه المجلس الانتقالي، الذي شكله الجيش في السودان، عقب عزل الرئيس السابق عمر البشير، والتحفظ عليه في مكان آمن.
إلى ذلك كشف سفير بريطانيا في الخرطوم عرفان صديق، أنه طلب من المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إعلان مكان احتجاز الرئيس المعزول عمر البشير وغيره من كبار شخصيات النظام السابق.
وقال السفير البريطاني: إن لقاءه نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو (حميدتي) لم يكن للتأييد أو منح الشرعية للمجلس وقائده، ولكن للتأكيد على الخطوات التي تريد المملكة المتحدة أن يتم اتخاذها لتحسين الوضع في السودان، وشدد على أن طلب بلاده الأساسي كان عدم اللجوء للعنف أو فض اعتصام المحتجين بالقوة. وكشف أنه طلب من المجلس العسكري توضيح مكان الرئيس السابق عمر البشير وغيره من كبار الشخصيات في نظامه لأن الشفافية تبني الثقة.
وكتب السفير صديق في حسابه على موقع تويتر، أن الطلب الثاني كان تشكيل حكومة مدنية انتقالية في أقرب وقت ممكن، بعملية شفافة وشاملة وذات مصداقية، بالإضافة إلى الإصلاح الفوري لجهاز الأمن والمخابرات وأن يتم إطلاق سراح جميع المعتقلين، وإلغاء جميع الإجراءات البيروقراطية والتصاريح المطلوبة من الرئيس السوداني لتقديم المساعدات الإنسانية للسودان.
وختم السفير البريطاني قائلا: «أخيراً أعربت عن مخاوف حكومة بلادي بشأن الدور التاريخي لقوات الدعم السريع (التي يقودها حميدتي) وضرورة معالجة مزاعم الانتهاكات والجرائم لبناء الثقة».
بدوره أكد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن تسليم البشير للمحكمة الجنائية شأن تقرره الحكومة المدنية التي ستتولى الحكم في البلاد لاحقاً، وليس من اختصاصاته.
ونقلت صحيفة «الراكوبة» السودانية، عن عضو المجلس الانتقالي الفريق جلال الدين الشيخ الطيب قوله من إثيوبيا: «قرار تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية أم لا سيتخذ من قبل حكومة شعبية منتخبة وليس من قبل المجلس العسكري الانتقالي».
في سياق متصل أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان قراراً يقضي بإعفاء النائب العام ومساعده الأول من منصبيهما، وإنهاء خدمة رئيس النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock