الأولى

ظريف بعد لقائه المعلم: نعمل على تسوية ملف «إدلب» وسأتابع الموضوع مع الأتراك

| سيلفا رزوق

حضرت تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة، خلال لقاء نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أمس مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.
وبحث الجانبان، تعزيز العلاقات الإستراتيجية، حيث كانت الآراء متطابقة تجاه كل المواضيع.
وفي رده على سؤال لـ«لوطن» خلال تصريحات صحفية أدلى بها عقب اللقاء، قال ظريف: إن «على ضامني «أستانا»، الالتزام بالتعهدات المرتبطة بملف إدلب، ومن ضمن أهم هذه الالتزامات نزع سلاح الجماعات الإرهابية، وإخراج هذه الجماعات من المحافظة».
ووصف ظريف تهديد تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي للسكان في إدلب وحلب بـ«الجدي»، وأكد موقف بلاده الاستمرار في عملية «أستانا»، وقال: «علينا أن نعمل على تسوية هذا الموضوع (إدلب)، وأنا خلال زيارتي لتركيا سأتابع هذا الملف».
ظريف أكد في تصريحاته وقوف بلاده الدائم إلى جانب الشعب السوري، معتبراً أنه من خلال التعاون، يمكن تحدي وتحسين الأوضاع المعيشية لشعبي البلدين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock