سورية

سورية تحتفل بعيد الفصح المجيد والصلوات والقداديس تعم الكنائس وأماكن العبادة … الرئيس الأسد يهنئ رؤساء الطوائف المسيحية .. ورؤساؤها: المرحلة تتطلب التكاتف ورص الصفوف

| وكالات

احتفلت سورية أمس بعيد الفصح المجيد، وهنأ الرئيس بشار الأسد الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بهذه المناسبة متمنياً لهم وللسوريين جميعاً الخير والسلام، في وقت أقيمت الصلوات والقداديس في الكنائس وأماكن العبادة، واعتبر رؤساء الطوائف المسيحية أن المرحلة الصعبة التي تمر بها سورية حالياً تتطلب من جميع أبنائها المزيد من التكاتف ورص الصفوف والاعتماد على الذات بمزيد من التحدي والإرادة لمواجهة الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري.
وبتكليف من الرئيس الأسد زار وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام أمس، رؤساء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي ونقل لهم تهاني الرئيس الأسد بمناسبة عيد الفصح المجيد وتمنياته لهم وللسوريين جميعاً بالخير والسلام، وذلك بحسب وكالة «سانا» للأنباء.
وزار عزام بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك وقدم تهاني الرئيس الأسد بعيد الفصح المجيد إلى غبطة البطريرك يوسف العبسي وإلى أبناء الطائفة الكريمة.
وفي أبرشية السريان الكاثوليك الأنطاكية نقل عزام تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة المطران الياس طبي رئيس أساقفة دمشق وإلى أبناء الطائفة الكريمة بالعيد المجيد.
وزار عزام كنيسة مار سركيس التابعة لمطرانية الأرمن الأرثوذكس وقدم تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة المطران أرماش نالبنديان رئيس أساقفة دمشق وإلى المطران يوسف أرناؤوطي مطران طائفة الأرمن الكاثوليك بالعيد المجيد وإلى أبناء الطائفتين الكريمتين.
وفي الكنيسة الإنجيلية الوطنية بدمشق نقل عزام تهاني الرئيس الأسد إلى القس بطرس زاعور راعي الكنيسة وأبناء الطائفة الكريمة بعيد الفصح المجيد.
كما قدم عزام إلى المطران سمير نصار مطران طائفة الموارنة والأب بهجت قرقاش كاهن الرعية في دير اللاتين بدمشق تهاني الرئيس الأسد لأبناء الطائفتين الكريمتين بهذه المناسبة.
وختم عزام زيارته في كنيسة الكلدان ونقل تهاني الرئيس الأسد إلى الأب مالك ملوس راعي الكنيسة الكلدانية في دمشق وإلى أبناء الطائفة الكريمة بالعيد المجيد.
بدورهم، عبر رؤساء الطوائف المسيحية عن تقديرهم وامتنانهم الكبير لهذه اللفتة الكريمة من الرئيس الأسد لمشاركة سيادته لهم في أعيادهم، مؤكدين أن المرحلة الصعبة التي تمر بها سورية حالياً تتطلب من جميع أبنائها المزيد من التكاتف ورص الصفوف والاعتماد على الذات بمزيد من التحدي والإرادة لمواجهة الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري الذي كان بتلاحمه ودعمه للجيش العربي السوري شريكاً في الانتصار على الإرهاب متضرعين إلى اللـه تعالى أن يحفظ سورية وشعبها وأن يوفق الرئيس الأسد ويرعاه لما فيه خير الوطن.
واحتفالاً بعيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح، أقامت الطوائف المسيحية في سورية التي تسير وفق التقويم الغربي الصلوات والقداديس في الكنائس وأماكن العبادة، حيث أقيم في كاتدرائية سيدة النياح للروم الملكيين الكاثوليك في حارة الزيتون بدمشق قداس ديني كبير ترأسه غبطة البطريرك يوسف العبسي.
كما أقيم في الكنيسة الإنجيلية الوطنية بدمشق قداس ديني ترأسه القس بطرس زاعور، على حين أقيم في كنيسة مار سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق قداس ترأسه المطران أرماش نالبنديان.
وفي كنيسة سلطانة العالم للأرمن الكاثوليك ترأس المطران جوزيف أرناؤوطي قداس العيد، على حين أقيم قداس إلهي في كنيسة مار بولس للسريان الكاثوليك ترأسه المطران إلياس طبي، في وقت ترأس المونيسنيور ميشال فريفر قداس عيد الفصح المجيد في كاتدرائية القديس أنطونيوس المارونية.
وفي السياق، أقيم بدير وكنيسة يسوع الملك للآباء الكبوشيين في السويداء قداس وصلاة بهذه المناسبة، وكذلك في كنائس فيليبوس بشهبا ومار ميخائيل بالقريا ومار جاورجيوس بعرى للروم الملكيين الكاثوليك، كما أقيمت صلوات وقداديس بهذه المناسبة في عدد من البلدات والقرى في المحافظة.
على خط مواز، أقيمت في كنيسة قلب يسوع الأقدس لللاتين في اللاذقية الصلوات والقداديس، وكذلك في الكنيسة الإنجيلية الوطنية، بالترافق مع إقامة صلاة الفصح في كنيسة البشارة للروم الكاثوليك وكنيسة سيدة اللاذقية «الأبرشية المارونية» والكنيسة الإنجيلية المشيخية في حي الأميركان وكنيسة الروم الكاثوليك في الحي نفسه.
كما احتفلت الكنائس التي تسير على التقويم الشرقي بأحد الشعانين، ومنها كنيسة مار جرجوس للروم الأرثوذكس، وكذلك احتفلت كنائس مار نقولا للروم الأرثوذكس ومار أندراوس ومار يوحنا وكنيسة البربارة وكنيسة السيدة وكنيسة رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل بأحد الشعانين أيضاً.
وفي حلب ترأس القداس في كنيسة السريان الكاثوليك المطران أنطوان شهدا رئيس طائفة السريان الكاثوليك بحلب، وفي كنيسة اللاتين المطران جورج أبي خازن رئيس طائفة اللاتين في سورية، في حين في كنيسة الكلدان المطران أنطوان أودو رئيس طائفة الكلدان في سورية والإنجيلية العربية القس إبراهيم نصير رئيس الكنيسة الإنجيلية العربية في سورية وفي كنيسة بيت ايل القس هاروت سليميان رئيس طائفة الأرمن البروتستانت في سورية.
أما في درعا، فقد بين الأب جرجس رزق راعي كنيسة سيدة البشارة في المدينة أن الاحتفال بعيد الفصح له نكهة مميزة هذا العام وخاصة أنه يأتي بعد عودة الاستقرار إلى المحافظة، على حين أقيمت الصلوات والقداديس في كنائس مار إلياس وسيدة الانتقال وكاتدرائية خبب وجوارجيوس وقرعت الأجراس احتفالاً بقيامة رسول المحبة والسلام.
وفي الحسكة أقيم في كنيسة العائلة المقدسة للأرمن الكاثوليك قداس وصلاة ترأسه رئيس طائفة الأرمن الكاثوليك في الجزيرة والفرات المونسنيور انترانيك أيفازيان، كما أقيم في كنيسة يسوع الملك للكلدان في الحسكة قداس وصلاة بهذه المناسبة.
وبهذه المناسبة، أقيم في طرطوس قداس إلهي في كاتدرائية سيدة طرطوس، كما أقيم قداس في حمص في كنيسة القديس مار مارون.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock