سورية

خروج دفعة من «قاطني الركبان».. ودمشق وموسكو دعتا إلى التأثير دوليا في أميركا للانسحاب .. الجيش يحبط هجوماً لداعش شرق تدمر وعودة الأهالي للمدينة تبدأ 8 القادم

| حمص _ نبال إبراهيم- وكالات

أحبط الجيش العربي السوري، أمس، هجوماً لتنظيم تنظيم داعش الإرهابي على إحدى القوافل العسكرية في ريف تدمر الشرقي، على حين أعلنت محافظة حمص، أن عودة الأهالي إلى مدينة تدمر ستبدأ في الثامن من الشهر القادم.
وبينما خرجت دفعة جديدة من قاطني «مخيم الركبان» في أقصى جنوبي شرقي البلاد، دعت دمشق وموسكو الجانب الأميركي إلى منع الإرهابيين الذين يدعمهم من ابتزاز الراغبين في الخروج.
وأكد مصدر عسكري في غرفة عمليات الريف الشرقي لـ«الوطن» أن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة أحبطت أمس هجوماً للتنظيم على إحدى القوافل العسكرية على اتجاه محيط قرية المعيزلة الواقعة إلى الشرق من مدينة تدمر، وذلك بعد اشتباكات عنيفة طالت لعدة ساعات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي التنظيم المهاجمين وإرغام الباقين منهم على الفرار.
بدوره شن سلاح الجو سلسلة غارات جوية طالت تحركات داعش على اتجاه محيط سد وادي عويرض ومحيط بادية السخنة وعلى مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى البادية الشرقية، ما أسفر عن تحقيق إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وإيقاع عدد من مسلحيه بين قتيل وجريح.
من جهة ثانية، قال مصدر في محافظة حمص لـ«الوطن»: إن محافظة حمص أعلنت أن يوم الثامن من الشهر القادم سيكون موعداً لبدء عودة الأهالي إلى مدينة تدمر، حيث سيتم العمل على نقل العائلات من مركز مدينة حمص نحو تدمر برحلات مجانية لمدة عشرة أيام من الساعة الثامنة صباحاً إلى الخامسة مساء.
ولفت المصدر، إلى أن الجداول الاسمية تتضمن العائلات الراغبة في البقاء في المدينة والعائلات التي ترغب في زيارة المدينة وتفقد المنازل فقط إضافة إلى الأهالي الذين خرجوا من «مخيم الركبان» مؤخراً، مؤكداً أن جميع الخدمات الأساسية متوافرة في المدينة وبالإمكان أن تتحسن أكثر مع عودة الأهالي إليها.
وفي شأن متصل بعودة الأهالي، أفادت مصادر خاصة بـ«الوطن» أن دفعة جديدة من قاطني «مخيم الركبان» خرجت أمس ووصلت إلى معبر جليغم الواقع في منطقة الـ55 كم، لافتة إلى أن هذه الدفعة هي التاسعة وتضم 50 شخصاً فقط معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن.
وأشارت المصادر إلى أن الجهات الحكومية والسلطات المختصة في جليغم استقبلت العائلات الواصلة إلى المعبر وقدمت المساعدات الإغاثية والطبية والإسعافية للمحتاجين منهم.
بموازاة ذلك أكد بيان مشترك للهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين، نقلته وكالة «سانا» أمس خروج 13337 شخصاً منذ الـ23 من آذار الماضي من المخيم «الذي يعيش فيه عشرات الآلاف من المهجرين في ظل أوضاع كارثية ولا يملك الكثيرون منهم مبالغ مالية لدفعها للإرهابيين المنتشرين في المخيم حتى يسمحوا لهم بالخروج منه»، لافتاً إلى أن أكثر من 85 بالمئة من العائدين عادوا إلى بيوتهم.
ودعت الهيئتان «المجتمع الدولي ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية لاتخاذ موقف مبدئي للتأثير في الولايات المتحدة الأميركية لحل مسألة إخراج قوات احتلالها من الأراضي السورية في أسرع وقت».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock