رياضة

فاكسات عاجلة جداً!

| مأمون جبيلي

نفى مدربنا الوطني الخلوق نزار محروس صحة الأحاديث المتداولة منذ أيام حول تعاقده مع ناد عربي عريق مؤكداً عبر حسابه الخاص في الفيسبوك مزيداً من التوضيحات على تلك المسألة إن وجود قنوات اتصال كانت قد تواصلت معه لتلك الغاية لا يعني بالضرورة أن الاتفاق قد تم على أرض الواقع.
وأضاف الكابتن نزار الذي استعانت به محطة الكأس القطرية كثيراً في الأشهر الأخيرة الماضية لتحليل المباريات في عدة دوريات ومناسبات أضاف: إنه يمضي هذه الأيام فترة من الراحة.
وكان المحروس قد توجه بشكره الجزيل لجمهور ناديه الأصلي الوحدة لاهتمامه بالسؤال عنه دائماً وعبر في لوحة كبيرة حملها على المدرجات ووضع عليها صورة المحروس والفنان الراحل القدير رفيق السبيعي، أبو صياح، ودوَّن فيها جملة كبيرة تركت الأثر الطيب داخل مدربنا، إمبراطورية الكرة وزعامة الدراما لمن نتركها ونحن أهلها.

تأجيل الفاصلة!
كشف رئيس نادي الجزيرة عبد الناصر كركو عن أن إدارة ناديه تقدمت من اتحاد كرة القدم بكتاب رسمي طالبت فيه بتعديل موعد إقامة المباراة الفاصلة التي ستجمعه مع فريق الحرية يوم 24 حزيران الجاري في ملعب الجلاء بدمشق وفق الموعد الذي حدده اتحاد اللعبة سابقاً لكن إدارة نادي الجزيرة تمنت على الاتحاد ترحيل المباراة الحاسمة إلى يوم الخامس عشر من شهر تموز القادم مبررة طلبها وبحسب تأكيدات الكركو لـ«الوطن» هو منح فريقها الأول الوقت اللازم لتحضيره بالشكل المطلوب لخوض المباراة.
وليس جديداً ما يعانيه نادي الجزيرة من متاعب مالية وصعوبات كبيرة في إعادة تجهيز فريق الرجال كما يجب مع انتهاء عقود معظم اللاعبين الذين لعبوا في تجمع دمشق النهائي والمؤهل للدوري الممتاز والمبالغ الباهظة التي سيتكفلها النادي لإبرام العقود الجديدة مع اللاعبين!
مع الإشارة هنا إلى أن الطرف الثاني في المباراة الفاصلة فريق الحرية سيتوج استعداداته الكبيرة لخوض المباراة الأمل بلقاء ودي مع بطل الدوري الجيش في دمشق بعد عيد الفطر السعيد وكان فريق النواعير قد اعتذر عن اللعب مع الحرية يوم الثلاثاء الماضي في ملعب حماة نظراً لمباراته في الكأس مع الوثبة!

مطلب وحيد للدرويش!
مع اقتراب توجه إدارة نادي المجد نحو التعاقد رسمياً مع مدربها جمال درويش وتكليفه مهمة قيادة فريق الرجال في دوري أندية الدرجة الأولى وإعادته سريعاً إلى مكانه في الدوري الممتاز بعد أن استعانت به الإدارة لقيادة المجد في آخر مباراتين له بإياب الدوري الممتاز بعد استقالة ورحيل المدرب عماد دحبور ولم يتأخر حينها الدرويش في تلبية الدعوة رغم أنه كان مدرباً لفريق شباب المجد، وقد استبق الكابتن جمال عملية توقيعه بشكل رسمي مع إدارة النادي لتدريب فريق الرجال التي تأخر موعدها لأسباب غير واضحة استبق ذلك بشرط واحد فقط هو أن يلمس من إدارة ناديه الاهتمام الجدي والصريح بدعم فريقه في مشوار رحلة العودة لدوري الأضواء وأن يستمع منها لوعود حقيقية بتأمين كل ما يلزم الفريق للوصول به وتسهيل طريق عودته وخاصة أن اللعب في دوري أندية الدرجة الأولى ليس بالأمر السهل كما يتصور البعض، وطريق المجد نحو الدوري الممتاز لن يكون مفروشاً بالورد وهذا الواقع تعرفه جيداً إدارة نادينا التي تربطني معها علاقة ود ومحبة وأنا ابن النادي ولن أتخلى عنه وسأبقى وفياً له إن كنت مع فريق الرجال أو عدت من جديد لتدريب شباب فريق المجد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock