الأولى

الحرائق تواصل ابتلاع أراضي الفلاحين في الحسكة وتحرك كردي للحيلولة دون تسويق القمح للدولة … «با يا دا» تعتقل مسؤول «المصالحة الوطنية» في القامشلي

| الوطن- وكالات

في دليل على رفض الميليشيات الكردية المنتشرة في شرق البلاد للمصالحات مع الدولة السورية، ذكرت مواقع إلكترونية معارضة أمس، أن مسلحين من «حزب الاتحاد الديمقراطي با يا دا» اعتقلوا مسؤول «المصالحات الوطنية» الصيدلي صدام الكيرط من وسط مدينة القامشلي في محافظة الحسكة.
ونقلت المواقع عن ناشط إعلامي قوله: إن مسلحين تابعين لـــ«با يا دا» اعتقلت الكيرط بعد مداهمتها لمكان عمله في شارع الكورنيش وسط مدينة القامشلي.
وكانت قوات ما تسمى «الآسايش» التابعة لما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية اعتقلت رئيس الرابطة الفلاحية التابعة للحكومة السورية، جمال محمد المحيمد في مدينة رأس العين، يوم الأحد، وتمت عملية الاعتقال على حاجز الكسرة بين مدينتي الدرباسية ورأس العين شمالي الحسكة، بتهمة حث الفلاحين على تسويق محاصيلهم لمراكز الدولة السورية!
وتعتبر ميليشيا «وحدات حماية الشعب» الذراع المسلح لـــ«حزب الاتحاد الديمقراطي»، وهي بذات الوقت تشكل العمود الفقري لـ«قسد».
تأتي هذه التطورات وسط استمرار لمسلسل الحرائق الذي التهم مساحات هائلة من الأراضي الزراعية في ريف القامشلي الذي تسيطر عليه ميليشيا «قسد»، حيث وصلت إلى امتداد 40 كيلومتراً بحسب مصادر إعلامية معارضة.
على صعيد آخر أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن اشتباكات دارت في قرية أبو النيتل بريف دير الزور الشمالي، بين أبناء القرية من عشيرة البوفريو من جهة، ومسلحين من عشيرة البوجامل التي تسكن في قرية النملية والحريجية شمال دير الزور برفقة مسلحين من عشيرة البكير التي تنتمي إلى قبيلة العكيدات.
وأشارت المصادر إلى أن أبناء عشيرة البوجامل شنوا منذ أول من أمس، هجوماً على قرية أبو النيتل بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون، نتيجة اتهامهم لأهل المنطقة بقتل مسلح من « قسد» في بادية القرية قبل أيام.
وأكدت المصادر، أن العشرات من مسلحي عشيرة البوجامل من بلدة الشحيل وصلوا إلى أبو النيتل للمشاركة بالقتال الدائر هناك، حيث قتل شاب من عشيرة البوفريو وجرح آخرون خلال الاشتباكات، وسط نزوح العوائل إلى البادية والقرى الأخرى، في حين لم تقم «قسد» بأي ردة فعل إزاء الاقتتال الدائر ضمن مناطق تخضع لسيطرتها، في مؤشر واضح على افتعالها لهذا الاقتتال.
وفي وقت لاحق، كشفت مواقع إعلامية معارضة، أن قوات «التحالف الدولي» الذي تقوده واشنطن والداعم لـ«قسد» تدخلت لفض الاقتتال العشائري الحاصل في قرية أبو النيتل عبر تحليق لطائراتها الحربية فوق المنطقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock