رياضة

الطليعة إلى نهائي كأس الجمهورية للمرة الثانية

| حماة- عمار شربعي

اقتلع الطليعة بطاقة التأهل الأولى لنهائي الكأس بعد تعادله السلبي مع ضيفه تشرين مستفيداً من التعادل 1/1 في اللاذقية، ولعب في وقت متأخر أمس الوثبة مع النواعير في حمص والذهاب 1/1، وبالعودة لمباراة حماة فقد شهدنا بداية سريعة من لاعبي الطليعة، وبوصول الصلال لمنطقة المرعي طالب الطلعاويون بجزاء، وبنشاط الكردي على الجهة اليسرى وبمساندة التتان والعدي ظهرت ملامح تفوق أصحاب الأرض ميدانياً بالتزامن مع صلابة تشرينية في الدفاع فرضها أبو زينب ولايقة وصباغ قبل أن يتحرك الضيوف بكرات متوسطة الخطورة تناوب عليها المرمور والبركات والمالطة، وبرغم خروج المرعي حارس تشرين متأثراً بإصابته إلا أن زملاءه ازداد حماسهم الهجومي وقاموا بالامتداد من الخاصرة اليسرى للطليعة التي يشغلها الكردي المتواضع دفاعياً عكس جانبه الهجومي وكاد الكردغلي والمرمور والمالطة أن يضعوا فريقهم في المقدمة لولا كثافة مدافعي الطليعة التي أعاقت تحركاتهم عند النهايات، ومع خواتيم الشوط يتواصل لاعبو الطليعة مع البديل دهنة مرتين والذي تعملق في التصدي لكرة العدي ببراعة وضيق الخناق على كرة الصلال الذي أرسلها دون رؤية واضحة خارج الخشبات.
في الثاني تغيرت المجريات وزاد نشاط الفريقين وتحمل المدافعون عبئاً ثقيلاً للدفاع عن شباكهما، وكاد زينو الطليعة أن يسجل إلا أن كرته جاورت القائم برغم الرقابة اللصيقة التي فرضت عليه في عدة مناسبات ليسارع البحري بتبديله بالدينار،ـ بالمقابل مهاجمو تشرين وبرغم تشكيلهم كثافة عددية إلا أن تحركاتهم عابها التسرع والرعونة أمام المنجد الذي تباين مستواه بين لحظة وأخرى قبل أن يعترض لاعبو الطليعة مطالبين بجزاء بعد تعرض السمان لعرقلة، ومع ازدياد نشاط وسط الطليعة مع غروب شمس اللقاء يزداد توتر لاعبي تشرين فيقوم حكم اللقاء البكار بطرد رامي لايقة من تشرين وإياد عويد من الطليعة بالإضافة لحسام السمان لتلقيه إنذارين بعدها يحاول تشرين استغلال النقص الحاصل في صفوف الطليعة من خلال الضغط الكبير على مدافعي الطليعة الذين تقوقعوا داخل منطقتهم في سبيل الحصول على تعادل سلبي يؤهلهم للمباراة النهائية وكان لهم ما أرادوا.

لقطات

• حضر اللقاء إضافة إلى أمين فرع الحزب ومحافظ حماة رئيس الاتحاد الرياضي ونائبه ورئيس اتحاد الكرة الذي طالته شتائم كثيرة من جمهور تشرين قبل البداية.
• هتافات كثيرة وجهها جمهور الطليعة للواء موفق جمعة لحثه على إكمال إنارة ملعب حماة.
• بين الشوطين تفاعلت الجماهير مع تحركات براعم كرة القدم بحماة من خلال اللقاء الذي جمع مواهب أكاديمية الكابتن محمود المواس ومواهب نادي الطليعة.
• قبل نهاية اللقاء رمى جمهور تشرين عبوات مياه على السدة الرئيسية فأصيب رئيس نادي الطليعة خالد زكية برأسه ونقل إلى المشفى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock