الأولى

السيدة أسماء الأسد تستقبل مجموعة ممن سددوا قروض شهداء الهجوم الإرهابي على السويداء

| الوطن

تقديراً لمبادرتهم ولما حققوه من دور مجتمعي حضاري وإنساني كبير، استقبلت السيدة أسماء الأسد أمس، مجموعة من أهالي محافظة السويداء، الذين أطلقوا مبادرة ذاتية، سددوا خلالها كل مستحقات القروض الصغيرة، التي أخذها بعض المشاركين معهم ببرنامج «مشروعي»، ممن استشهدوا في الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له بعض قرى المحافظة قبل فترة.
وبحسب الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على «فيسبوك»، فإن مبادرة تسديد مستحقات قروض الشهداء، قام بها مجموعة من المشرفين على صناديق برنامج «مشروعي» في محافظة السويداء، وهم جميعاً من أصحاب المشاريع الناجحة الذين استفادوا من البرنامج، واستطاعوا من خلاله تأمين مورد دخل لهم، وتطوير عملهم أيضاً ليساندوا أخوة لهم، عندما وقفت الظروف في وجههم.
الصفحة الرئاسية أشارت إلى أن الأهالي (أصحاب المبادرة)، الذين استقبلت السيدة أسماء مجموعة منهم، ساهموا من خلال تسديدهم السلف المستحقة على قروض الشهداء، بمساعدة أهالي أولئك الشهداء ورفع الأعباء المالية عنهم من جهة، والمحافظة على محفظة صناديق برنامج «مشروعي»، الذي منحهم تلك القروض قبل استشهادهم من جهة أخرى.
صفحة الرئاسة لفتت إلى أن المبادرة جسدت شكلاً راقياً من التكافل الاجتماعي، الذي يسعى لتحقيقه برنامج «مشروعي» أساساً، إضافة لأهدافه الرئيسية القائمة على توسيع فرص التسليف للحد من الفقر ومكافحته لدى الأفراد والمجتمعات الأقل حظاً، ممن لديهم العزيمة والإرادة للارتقاء اقتصادياً، عبر برامج التسليف المتناهي الصغر لدعم المشاريع المبتكرة التي تشجع النمو الاقتصادي في المناطق الفقيرة، واستفاد من البرنامج حتى الآن أكثر من 76 ألف شخص في المحافظات السورية التي يعمل ضمنها، عبر تمويل مئات المشاريع التجارية والخدمية والزراعية والتعليمية ومشاريع الثروة الحيوانية.
وتبلغ محفظة المشروع المالية حالياً، أكثر من 4 مليارات ليرة سورية، موزعة على 646 صندوقاً في 10 محافظات سورية، يديرها برنامج «مشروعي»، الذي يعمل بالتعاون بين وزارة الإدارة المحلية والأمانة السورية للتنمية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock