شؤون محلية

بمشاركة باحثين من جامعات عربية.. المؤتمر الإحصائي الأول في «اقتصاد دمشق»

| فادي بك الشريف

افتتح رئيس جامعة دمشق محمد ماهر قباقيبي أمس فعاليات المؤتمر الإحصائي الدولي الأول الذي تنظمه كلية الاقتصاد تحت عنوان «توظيف الأساليب الإحصائية في الأبحاث العلمية» بمشاركة باحثين من عدة جامعات عربية ومن مختلف الاختصاصات والجامعات والهيئات المحلية العامة والخاصة، على أن يختتم المؤتمر أعماله اليوم بعد عدة جلسات حوارية وورشة عمل علمية بحضور عدد من أساتذة الكلية والمهتمين.
وأكد رئيس الجامعة لـ«الوطن» أهمية الإحصاء في دعم القرار، وأهمية توظيف الأساليب الإحصائية في مختلف العلوم الاقتصادية والمالية والمصرفية والصناعية والإدارية والاجتماعية والطبية والزراعية والسكانية وبمختلف المجالات العلمية المختلفة وفي العمل البحثي، مضيفاً: إنه لا بد من توظيف وسائل خاصة في كل قطاع من هذه القطاعات.
ونوه قباقيبي بأهمية توظيف الأساليب الحديثة لدعم القرارات المناسبة والصائبة واستخدامها كأدوات في مجال البحث العلمي، مؤكداً اهتمام الجامعة بعلم الإحصاء نظراً لأهميته في دعم القرار، عبر وجود بيانات وأرقام دقيقة لاتخاذ أي قرار، ذاكراً أن مجال الإحصاء داعم لمختلف العلوم.
وقال: سخرت الجامعة إمكاناتها لدعم البحث العلمي في مختلف المجالات، واتخاذ القرارات المناسبة المبنية على الدراسات الموضوعية في حل المشكلات وتحقيق متطلبات واحتياجات سوق العمل من خلال إشراك الطلاب والأساتذة في إجراء أبحاث ودراسات تخدم المرحلة القادمة في مرحلة إعادة الإعمار.
وأضاف قباقيبي: إن علم الإحصاء من أهم العلوم التي تتوقف عليها التنمية بمناحيها كافّة بحيث «لا تنمية دون إحصاء»، كما أنه لا يمكن لأي فرع أن يتطور دون استخدام علم الإحصاء، ومن ثم بات استخدام الأساليب والطرق الإحصائية في مجالات العلوم المختلفة أمراً واقعاً في المؤسسة الحكومية والخاصة كافّة.
ولفت عميد كلية الاقتصاد «تكليفاً» أكرم حوراني إلى أن المؤتمر يهدف إلى إظهار أهمية التحليل الإحصائي والأساليب الإحصائية في حل المشكلات التطبيقية العلمية والعملية في البحوث العلمية المتنوعة، مع إظهار أهمية البيانات وفاعليتها ودورها في مساعدة المؤسسات المالية والصحية والاجتماعية لتأخذ دورها على أكمل وجه.
من جانبه أشار رئيس قسم الإحصاء التطبيقي في الكلية – المشرف العلمي للمؤتمر عمار ناصر آغا إلى أن المؤتمر يعتبر الأول من نوعه على مستوى دمشق والجامعات السورية، منوهاً بضرورة تسليط الضوء على الإحصاء وأهميته في مجالات الحياة العلمية والعملية كافة، معتبراً أن البيانات والأساليب الإحصائية هي حجر الأساس في نجاح عمليات التخطيط كافة.
كما لفت آغا إلى تمكين الباحثين من الاطلاع على ما يفيدهم واستنباط الأفكار والمشروعات البحثية من أرض الواقع وتقديمها للباحثين كي يعملوا على إنجازها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock