شؤون محلية

28 ألف طن إنتاج القنيطرة من الحليب

| القنيطرة- خالد خالد

بيّن مدير زراعة القنيطرة شامان الجمعة لـ«الوطن» ازدياد عدد رؤوس الأبقار بالمحافظة وفق آخر إحصائية قامت بها المديرية وذلك بسبب زيادة الطلب على مادة الحليب حيث ساهم مشروع تطوير الرعاية البيطرية والتلقيح الاصطناعي في تحسين التراكيب الوراثية للأبقار في المحافظة، علما أن الإنتاج السنوي يقدر بنحو 28 ألف طن من مادة الحليب من الأبقار فقط.
وأشار الجمعة إلى أن أعداد التلقيحات 4176 تلقيحة خلال عام 2019 وذلك لغاية شهر حزيران بعد عودة الأمن والأمان إلى كافة قرى المحافظة وخاصة القطاع الجنوبي الذي تتركز فيه تربية الماشية، إضافة إلى الرعاية التناسلية التي يقدمها الكادر البيطري (أطباء وفنيون بيطريون).
وقدم مدير الزراعة بعض المقترحات لتطوير الثروة الحيوانية بالمحافظة ومنها إدخال زراعة الأعلاف الخضراء ضمن خطة الزراعات المروية وتشجيع الفلاحين على تأمين الأعلاف الخضراء لأبقارهم بزراعة أراضيهم وزيادة مخصصات البقرة الحلوب من العلف المركز شهريا لأنها لا تكفي المخصصات الحالية حتى بوجود أعلاف خضراء معها، كما يجب زيادة المراعي المخصصة لتربية الأغنام وتطويرها وتنظيم الرعي فيها ومنع ذبح الإناث واختيار أكباش ذات مواصفات وراثية عالية الإنتاج وتقديم الرعاية البيطرية اللازمة وخاصة فيما يخص التلقيحات الوقائية كما يجب تأمين الأعلاف بشكل كافٍ خلال فصل الشتاء، وضرورة وضع حد لتقلب أسعار الصوص والعلف والتسويق وتأمين مذبح آلي وإنشاء وحدة تبريد وتخزين للحم الفائض عن التسويق كل ذلك يساعد المربي على الربح.
الجدير ذكره أن عدد الأغنام والماعز في المحافظة نحو 175 ألف رأس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock