سورية

تقارير إسرائيلية تتحدث عن استكمال نصب منظومة «إس300» في سورية

| الوطن - وكالات

ذكرت شركة «إسرائيلية» متخصصة في تحليل صور الأقمار الصناعية أن روسيا استكملت نصب جميع بطاريات منظومة صواريخ «إس – 300» في منطقة مرتفعة ببلدة مصياف، وذلك وسط ترجيحات أن يكون الدفاع الجوي السوري أسقط طائرة «إسرائيلية» إف 16 خلال العدوان الصهيوني ليل الأحد – الإثنين.
وتداول نشطاء على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صوراً لحطام طائرة، وقالوا: إن «هذه الصور الملتقطة لحجم الحطام والحرائق التي اندلعت، ترجح أنها لطائرة حربية «إسرائيلية»، كانت تحمل صواريخ، انفجرت في شمال قبرص وتناثرت على مساحة واسعة بعد إصابتها بصاروخ سوري».
وأوضحوا أنها «سَقَطَتْ شمال نيقوسيا بـ21 كم، في الجزء الذي تحتلهُ تركيا من قبرص، وهي على مسافة 230 كلم من طرطوس… حيث اندلع حريق كبير وهرعت القوات التركية القبرصية للمنطقة وجمعت الحطام، وقد أكدت تركيا أن هذه الطائرة لا تعود لسلاحها الجوي».
بدوره، قال القائد العسكري التركي في شمال قبرص «مصطفى أكينجي»: إن الطائرة تعود على الأغلب لـ«إسرائيل»، على حين أشار النشطاء إلى أن «وسائل إعلام العدو تلتزم الصمت حتى الآن»، على حين ذكرت صفحات أخرى على فيسبوك أن الحطام هو لصاروخ «إس200» أطلقته سورية لاعتراض الصواريخ الإسرائيلية.
في غضون ذلك، نقل تقرير نشره موقع «ذا تايمز أوف إسرائيل» الإسرائيلي، قوله: إن شركة «إسرائيلية» متخصصة في تحليل صور الأقمار الصناعية قالت: إن نظام الدفاع الجوي «إس 300» في سورية «يبدو أنه يعمل بأكمله»، محذرة من أن ذلك يشير إلى وجود تهديد أكبر لقدرة «إسرائيل» على شن غارات جوية في هذا البلد.
ولفت التقرير إلى أن «صور الأقمار الصناعية في أوقات مختلفة أظهرت في 19 شباط الماضي أن 3 بطاريات من أصل أربع نصبت بالكامل في قاعدة بمدينة مصياف، وهي تعمل على الأرجح، إلا أن الصور الجديدة أظهرت أن البطارية الرابعة أخذت مكانها هي الأخرى، بعد تسعة أشهر من قيام روسيا بتزويد سورية بهذا النظام المتطور للدفاع الجوي».
يأتي ذلك، في حين ذكر رئيس جهاز «الموساد» الإسرائيلي، يوسي كوهين خلال مؤتمر عقد في هرتسيليا أمس، وفق ما ترجمت مواقع إلكترونية معارضة عن صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، أنه «بخصوص الوضع في سورية فإنه بعد سنوات طويلة من الحرب يبدو أن الحل الداخلي يقترب».
وأضاف: إن «سورية تقترب من تسوية داخلية، وليس لدينا مصلحة في المواجهة مع سورية».
ويأتي التصريح «الإسرائيلي» بعد اجتماع ثلاثي لرؤساء مكاتب الأمن القومي لكل من روسيا وأميركا و«إسرائيل» في القدس المحتلة، الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock