الأولى

تطورات المواقف الإقليمية والدولية على طاولة بحث المعلم وخاجي

| وكالات

حضرت الأوضاع في المنطقة والتطورات في المواقف الإقليمية والدولية، على طاولة البحث السورية الإيرانية، خلال استقبال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، لكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي.
وحسب «سانا» فقد جرى التأكيد على أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين بشأن الاجتماعات واللقاءات الدولية القادمة حول العملية السياسية في سورية، والاستمرار في تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين، في مختلف المجالات، والاستمرار في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى التداول في التصعيد الأميركي الأخير في الخليج ضد إيران، والإرهاب الاقتصادي الأميركي ضد سورية وإيران، حيث كانت وجهات النظر والمواقف متطابقة تجاه كل المواضيع التي تم التطرق إليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock