الأولى

نتيجة التوتر الأمني.. الجيش اللبناني يطلق النار على سائق سوري

| وكالات

انعكست حالة التوتر الأمني السائدة في لبنان، على «اللاجئين» السوريين مباشرة، ليدفع الثمن أمس سائق سيارة سوري الجنسية، أطلق الجيش اللبناني النار عليه، بعد اختراقه أحد الحواجز من دون توقّف.
وقالت مصادر إعلامية لبنانية: إن «السائق الذي أسعف إلى المشفى وحالته مستقرة، هرب ليس لأنه إرهابيّ كما تحدّث البعض، ولا لأن سيارته مفخّخة ويريد تفجيرها بأحد المجمعات التجارية القريبة، إنما بكل بساطة لأنه لا يمتلك الأوراق القانونية اللازمة»، مشيرة إلى أن إطلاق النار عليه جاء بسبب حساسية الوضع الأمني، وحساسية ما يمر به لبنان، حيث تم توقيف ١٧١ شخصاً من جنسيات مختلفة ولجرائم متعددة خلال يومين فقط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock