رياضة

الخيار الوحيد لإدارة الفتوة!

| مأمون جبيلي

لم تكد إدارة نادي الفتوة الوليدة تبصر النور وتقلع ورشة عمل ضخمة تعكس تطلعاتها ورغباتها في إعادة النادي الديري العريق إلى سابق عهده حتى خرج مسؤول الإعلام الزميل محمد عرسان ليعلن في أول حديث له خص به «الوطن» عن أن الكابتن أنور عبد القادر هو الخيار الوحيد والأول والأخير لإدارة ناديه لتكليفه قيادة فريق الرجال في الدوري الممتاز خلفاً للمدرب المستقيل أحمد عزام كاشفاً بهذا الخصوص أنه سيتم عما قريب بعد عودة الإدارة من دير الزور إطلاق التفاوض مع الكابتن أنور وهو ابن النادي الوفي وصاحب الخبرة التدريبية، وأضاف العرسان أن الفتوة سيلعب مبدئياً معظم مبارياته في ذهاب الدوري الممتاز على ملعب الفيحاء بدمشق وعندما تنتهي الإصلاحات بملعب الدير فإن الفريق سينتقل مباشرة إليه للعب بقية مبارياته في الدوري، والمعلومات المتوفرة لدينا أن ورشة إعادة وتأهيل الملعب ستبدأ يوم غد الإثنين وإن سارت الأمور والأعمال كما يجب فإن الملعب سيكون جاهزاً لاستقبال مباريات الفتوة بعد 45 يوماً فقط!
ووفقاً لذلك فإن رجال الفتوة سيواصلون تدريباتهم الاعتيادية على ملعب البوشي بالعاصمة دمشق وستكون إقامة لاعبينا في فندق الهدف وستسعى إدارة النادي إلى تأمين غرفة خاصة لها ضمن صالة الفيحاء لعقد اجتماعاتها الدورية فيها، مع العلم أن إدارة الفتوة الجديدة مؤلفة من سبعة أشخاص وهي برئاسة بسام عرسان.
وليس بعيداً من العاصمة فقد نفى هداف الدوري محمد الواكد ما نشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي مؤخراً عن تعاقده رسمياً مع فريق النواعير، لافتاً أن هذا الكلام لا يمت للحقيقة بصلة واعتدت عليه، على كل حال فقد نقلتني صفحات التواصل الاجتماعي في أسبوع واحد إلى أندية الرمثا الأردني وتشرين وحطين والحبل على الجرار وجوابي هنا للجميع أنا اليوم في استراحة بعيداً كل البعد عن أجواء الكرة والملاعب بعد انتهاء عقدي مع فريق الجيش رسمياً وفي اللحظة التي سأوقع فيها لأي ناد جديد سأعلن ذلك مباشرة على صفحتي الخاصة على الفيس. وأي خبر خارج ذلك سيكون مجرد إشاعة كما أؤكد أيضاً رغبتي وطموحي بالاحتراف بعيداً عن الدوري السوري وسأكون على الأغلب مع فريق عربي عريق له اسمه ووزنه.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock