سورية

شهداء ومصابون باعتداءات على الحويز والرصيف والعزيزية … الجيش يدمر مقرات للإرهابيين بأرياف حماة وإدلب ويقضي على العديد منهم

| حماة - محمد أحمد خبازي

صعَّدت المجموعات الإرهابية المتمركزة بقطاع ريف حماة الشمالي من المنطقة «المنزوعة السلاح»، من اعتداءاتها على القرى الآمنة ونقاط الجيش العربي السوري بريف حماة الشمالي الغربي، ما دفع الجيش للرد بطيرانه الحربي وراجمات الصواريخ، وتدمير العديد من مقرات الإرهابيين والقضاء على العديد منه.
مصدر ميداني بين لـ«الوطن»، أن المجموعات الإرهابية المتمركزة على محور تل الصخر اعتدت بالصواريخ على قرى الحويز والرصيف والعزيزية، وعلى نقاط للجيش في كرناز والحماميات في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، ما تسبب باستشهاد طفلتين وإصابة أربعة أشخاص.
وأوضح المصدر، أن مواقع الإرهابيين في تل الصخر والصياد واللطامنة وكفرزيتا ومورك بريف حماة الشمالي وزيزون بريفها الغربي، كانت هدفا للطيران الحربي الذي شن غارات مركزة عليها رداً على اعتداءاتهم المتكررة على نقاطه والقرى الآمنة، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير عتادهم الحربي، ومنه منصات إطلاق صواريخ متحركة.
وأضاف المصدر: إن الطيران الحربي أغار أيضاً على مواقع تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه في خان شيخون وعابدين وجبل الأربعين والنقير وسرمين وحزارين ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي أيضاً.
كما دمر الطيران الحربي مواقع للمجموعات الإرهابية في حيش ومعمل القرميد، شرق أريحا وفي معرة ماتر وثرية مصيبين.
واستهدف الجيش براجمات الصواريخ، نقاط تمركز الإرهابيين في سجنة وكفر سجنة وأطراف جبالا وحيش ومعرزيتا والشيخ مصطفى والركايا ومعرة حرمة، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين إصابات بالغة.
مصادر إعلامية معارضة، من جهتها، أقرت بتوجيه الطائرات الحربية للجيش السوري، ضربات مركزة على مناطق تمركز الإرهابيين، في كل من خان شيخون ومحيطها وكفرسجنة وأطراف جبالا وحيش والنقير ومعر زيتا ومعر ماتر والشيخ مصطفى وحزارين وأطراف عابدين وركايا سجنة ومعرة حرمة وكفر نبل، ومحيط القرميد بريف إدلب الجنوبي، وكفر زيتا بريف حماة الشمالي.
على صعيد آخر، تحدثت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن قيام مجموعة قيل إنها تتبع لأجهزة الاستخبارات السورية، بعملية نوعية ناجحة في ريف إدلب أدت لتدمير مستودع ذخيرة للتنظيمات الإرهابية في منطقة جبل الأربعين.
ونقل موقع «مراسلون» عن مصادر عسكرية، تأكيدها تنفيذ مجموعة من العناصر التابعة للاستخبارات السورية عملية نوعية ضد الفصائل الإرهابية في عمق ريف إدلب في منطقة جبل الأربعين.
وأوضح الموقع، أن مجموعة من الأشخاص المؤيدين للدولة السورية قامت بتفجير مستودع ذخيرة يتبع للمجموعات الإرهابية المسلحة، حيث عملت العناصر على تفجير المستودع وتوثيق العملية بالصور.
ونشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورا من العملية النوعية، أظهرت انفجارا ودخانا يتصاعد من مبنى وقالت: إن المسلحين اتخذوا منه مستودعا للأسلحة والذخيرة، مشيرة إلى أنه تم تنفيذ العملية أول من أمس، وجرى التريث في نشر الصور لضرورات أمنية.
وبحسب المواقع، فقد سببت العملية النوعية جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي «المعارضة»، وذلك بعد انتقال العمليات الاستخبارية من تصوير المقرات والمناطق الخاضعة لسيطرة «النصرة»، إلى التنفيذ العملي والاستهداف المباشر.
وأول من أمس تصدت وحدات من الجيش لهجوم شنته مجموعات من «النصرة» ومجموعات تتبع له على اتجاه قرية الحماميات من محاور تل الصخر والهبيط وكفرزيتا والأربعين والجبين مستخدمين دبابات وعربات وآليات محملة برشاشات وعدد من الانتحاريين.
وذكرت وكالة «سانا» للأنباء حينها، أن اشتباكات عنيفة خاضتها وحدات الجيش ضد الإرهابيين الذين حاولوا إحداث خرق عبر عدد من الانتحاريين والعربات المفخخة التي تم تدميرها قبل وصولها إلى أهدافها، مبينة أن الاشتباكات أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم في حين لاذ عدد منهم بالفرار إلى عمق المحاور التي انطلقوا منها.
وبالتوازي مع الهجوم عبر الحماميات اعتدى إرهابيون من اتجاه تل ملح والجبين بالصواريخ على بريديج وكرناز والسقيلبية مخلفة أضرارا مادية شمال غرب حماة حيث ردت وحدات الجيش على الاعتداء برمايات مركزة على مصادر الإطلاق ودمرت لهم نقاطاً محصنة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock