شؤون محلية

382 مليوناً صرفت لمزارعي القمح و38 لمزارعي الشعير في السويداء

| السويداء-عبير صيموعة

رغم الصعوبات والمعوقات التي اعترضت مزارعي محافظة السويداء وبعد تعرض آلاف الدونمات من المحاصيل الحقلية من قمح وشعير للحرق وصلت كمية الأقماح المسوقة إلى مستودعات مكتب الحبوب في السويداء إلى 2400 طن حتى تاريخه، إضافة إلى 860 طناً من الشعير تم تسليمها إلى أعلاف السويداء.
وبيّن مدير فرع المصرف الزراعي في السويداء نسيم حديفة أن مجموع المبالغ المصروفة لقاء أثمان القمح حسب القوائم المسلمة للمصرف من قبل مكتب الحبوب وصل إلى 382 مليون ليرة، لافتاً إلى أن هذه الدفعة هي الثامنة التي يتم صرفها للفلاحين، علماً أن الصرف يتم خلال 24 ساعة من تاريخ ورود القائمة في حين وصلت المبالغ المصروفة لمزارعي الشعير إلى 38 مليون ليرة منها 17 مليوناً من مصرف السويداء و21 مليون من فرع القريا.
و لفت حديفة إلى أنه تم رفع السقف التأميني للصناديق الحديدية إلى 150 مليوناً بهدف تسريع عملية صرف المستحقات لتخفيف الازدحام على المواطنين لاستلام مستحقاتهم، علماً أن الصرف يتم بغض النظر عن طلب براءة ذمة من الدوائر الحكومية وذلك استناداً إلى توجيهات رئيس مجلس الوزراء وبعد براءة الذمة لدى المصرف وفق القانون 46 لعام 2018 القاضي بجدولة الديون حتى 10 سنوات مع فوائد وغرامات التأخير والفوائد العقدية شريطة دفع 5% من رأس المال (دفعة حسن نية).
بدوره أوضح مدير فرع مؤسسة أعلاف السويداء وائل الشوفي أن كمية الشعير التي تم تسويقها إلى مستودعات الفرع والتي تجاوزت 860 طناً تعود إلى الإقبال الشديد للمزارعين على تسليم محصولهم للفرع والذي يعود إلى الإنتاج الكبير للشعير في المحافظة الذي وصل إلى 14 ألف طن إضافة إلى الأسعار المشجعة للمزارعين من قبل مؤسسة الأعلاف حيث بلغ سعر الطن الواحد من الشعير بحسب المؤسسة درجة أولى 130 ألف ليرة في حين سعر الطن درجة ثانية 128 ألفاً في حين أسعار التجار لا تتجاوز 80 ألفاً للطن الواحد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock