شؤون محلية

نسب نجاح منخفضة في الأدب العربي بجامعة تشرين.. وعميد الآداب: سنتوجه تدريجياً للمواد المؤتمتة

| فادي بك الشريف

معاناة كبيرة وشكاوى وصفها عدد من طلاب الأدب العربي في جامعة تشرين يتحدثون فيها عن وجود نسب نجاح منخفضة في المقررات ضمن النظام الفصلي المعدل، في الوقت الذي خصص فيه أكثر من أستاذ جامعي لمقرر واحد، ناهيك عن صعوبات تؤخر تخرج الطالب إضافة إلى ضخامة المواد والمقررات الدرسية، ما ينعكس بشكل سلبي حسب تعبير الطلاب.
وناشد الطلاب عبر «الوطن» المعنيين في رئاسة الجامعة أو عمادة الكلية بالتدخل لوضع حل لهذا الأمر، ومراعاة وضع الطلاب وإجراء تقييم وتوصيف لوضع كل مقرر من المقررات، وخاصة في ظل ضخامة المقررات، كما أن إجابات الأسئلة الامتحانية تكون كبيرة.
وطالب الطلاب باتباع نظام المقررات المتبع في جامعة دمشق على صعيد المواد المؤتمتة، وقال أحد الطلاب: غالباً ما تكون إجابات الأسئلة مطولة، وتتبع لأكثر من دكتور للمادة في تشرين، على حين في دمشق المقررات أصغر وأبسط، وهناك اتباع لنظام الأتمتة بشكل واضح.
وأضاف آخر: إن ثلث المقررات في السنة الرابعة لـ4 دكاترة وما فوق، وفي بعض الأحيان تكون المادة عبارة عن 80 علامة، أي لا تحتمل هذا الكم من الأساتذة، ناهيك عن عدم إعلامنا بكيفية تقسيم العلامات ولا حتى الاطلاع على نموذج عن الأسئلة أو طبيعتها، مع ضرورة التدخل في موضوع سلالم التصحيح.
ولفت بعض الطلاب إلى وجود نسب متدنية في قسم اللغة العربية، ورغم ضخامة المقررات تأتي 3 أو 4 أسئلة من 15 محاضرة، وتكون المحاضرة طويلة، وأضافوا: إن هناك قراراً بوجود إجراءات بخصوص المقرر الذي تنخفض نسب نجاحه عن 20 بالمئة، فما بالكم بأن مادة التاريخ سنة ثانية والجاهلي سنة أولى نسب نجاحها منخفضة؟
صحيفة «الوطن» تواصلت مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة تشرين الدكتور إبراهيم البب، حيث بيّن أن هناك دراسة وتقييماً كاملاً لجميع مقررات الفصل الدراسي الأول لرصد المقررات التي يدرس فيها أكثر من أستاذ جامعي لكل مقرر، بغية اتخاذ الإجراءات اللازمة، لافتاً إلى السعي إلى اتخاذ إجراءات تنعكس على الطلاب على ألا يتضرر الطالب ولا الأستاذ.
وأشار البب إلى أن أكثر من 60 مقرراً هذا الفصل تتجاوز نسبة نجاحها الـ20 بالمئة، مبيناً أن أي مقرر تنخفض النسبة فيه عن 20 بالمئة فهناك إجراءات متخذة بهذا الشأن.
ذاكراً إمكانية توجه الكلية نحو التطبيق التدريجي للمواد المؤتمتة في الكلية وخاصة في الأدب العربي، مضيفاً: لا يوجد أي مادة مؤتمتة ضمن الكلية، وخاصة أن هناك صعوبة في تطبيقها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock