عربي ودولي

طالبان وخصومها الأفغان يتفقون على «خريطة طريق للسلام»

| روسيا اليوم - أ ف ب

تعهدت نحو 70 شخصية أفغانية تمثل كلاً من حركة «طالبان» والحكومة والمعارضة والمجتمع المدني، في ختام محادثات سلام استضافتها الدوحة خلال اليومين الأخيرين، بإعداد «خريطة طريق للسلام».
وللوصول إلى هذا الهدف وعد المندوبون الأفغان بـ«الحد من العنف» والعمل على عودة المهجرين ورفض تدخّل القوى الإقليمية في الشؤون الداخلية الأفغانية، حسبما جاء في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع.
كما تعهّد المشاركون بـ«ضمان حقوق المرأة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والثقافية، وفقاً للإطار الإسلامي والقيم الإسلامية».
وكان الموفد الخاص القطري لشؤون مكافحة الإرهاب مطلق القحطاني قال لوكالة «فرانس برس» الإثنين إن «تقدّماً تحقق» خلال المحادثات، وأضاف: «لقد فوجئنا بجدّية الطرفين والتزامهما بالعمل على إنهاء هذا النزاع».
وعلى هامش محادثات السلام هذه أجرى ممثلو «طالبان» محادثات منفصلة في الدوحة مع المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد لبحث سبل التوصل لاتفاق يتيح انسحاب القوات الأميركية مقابل عدد من الضمانات.
ومثّلت محادثات الدوحة محاولة جديدة لتحقيق اختراق سياسي، في حين تسعى الولايات المتحدة لإبرام اتفاق مع «طالبان» في غضون ثلاثة أشهر لبدء سحب جنودها قبل أيلول، موعد الانتخابات الأفغانية.
ومحادثات الدوحة هي ثالث لقاء من هذا النوع بين «طالبان» وسياسيين أفغان عقب اجتماعين مماثلين عقدا في موسكو في شباط وأيار الماضيين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock