عربي ودولي

بغياب الحريري رؤساء وزراء سابقون في لبنان بضيافة سلمان … ميقاتي: خطوات سعودية قريبة تجاه بيروت

| روسيا اليوم - واس

التقى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمس الإثنين في جدة، رؤساء وزراء لبنان الأسبقين نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة، وتمام سلام، وكان لافتاً غياب رئيس الحكومة الحالي سعد الحريري عن اللقاء.
وأعلن رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، نجيب ميقاتي، عقب اجتماع مع سلمان أن المملكة ستمد يد المساعدة للبنان وستكون هناك خطوات سعودية قريبة تجاهه.
وقال ميقاتي، في تصريح لقناة «LBCI» اللبنانية، عقب الاجتماع أن العاهل السعودي شدد على «ضرورة المحافظة على لبنان»، وأشار إلى «خطوات سعودية قريباً نحو الدولة اللبنانية تنسجم مع ما يتمناه كل لبناني مخلص»، مضيفاً: «السعودية ستمد يد العون للبنان ومجرد الزيارة اليوم «أمس» ولقاء العاهل السعودي أعطيانا زخماً بأن المملكة يهمها لبنان بكل أطيافه».
وفي هذا السياق، لفت ميقاتي الذي تولى منصب رئيس الوزراء اللبناني عام 2005 وفي الفترة بين 2011 و2013، إلى أن نحو 20 اتفاقية بين السعودية ولبنان هي قيد الإعداد حالياً.
وأجرى العاهل السعودي، في وقت سابق من أمس، اجتماعاً في الرياض مع كل من ميقاتي والسنيورة وسلام، وبغياب رئيس الوزراء اللبناني الحالي، سعد الحريري، شمل، حسبما نقلته وكالة «واس»، استعراض العلاقات بين السعودية ولبنان، والتأكيد على حرص المملكة على أمن لبنان واستقراره، وأهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطه العربي، إضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية.
وفي سياق منفصل جدد طيران العدو الإسرائيلي وزوارقه الحربية انتهاك الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية.
وأعلنت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني في بيان أمس أن أربع طائرات حربية إسرائيلية معادية خرقت الأجواء اللبنانية ونفذت طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية ولاسيما فوق مناطق الجنوب والشوف ومناطق بيروت وضواحيها بعبدا وعاليه والجنوب والبقاعين الغربي والأوسط ثم غادرت الأجواء اللبنانية باتجاه الأراضي المحتلة.
وأضافت المديرية إن زورقاً حربياً إسرائيلياً خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة نحو 100 متر ولمدة أربع دقائق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock