سورية

روسيا تستضيف فتية سوريين لمساعدتهم على تجاوز آثار الحرب

| وكالات

استقبل مركزا «أورليونوك» و«أرتيك» للطفولة في روسيا مجموعة من الفتية السوريين، الذين تأثروا من الحرب الإرهابية التي تشن ضد سورية، وذلك من أجل قضاء فترة مخصصة للراحة وإعادة التأهيل في المركزين.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية والسفارة السورية لدى موسكو، أن 50 فتى وفتاة وصلوا إلى روسيا على متن طائرة نقل تابعة لوزارة الدفاع الروسية يوم 24 الشهر الماضي، مشيرة إلى أنهم من الذين فقدوا أباءهم في الحرب ضد الإرهاب.
وقد أعد مختصون روس برنامجاً خاصاً لمساعدتهم على تجاوز آثار الحرب وانعكاسات فقدان ذويهم على نفسياتهم.
وأعادتهم طائرة روسية إلى وطنهم أول من أمس بعد تلقيهم المساعدة اللازمة، واستفادتهم من مجموعة من الأنشطة التي تم إعدادها خصيصا لهم.
وسبق لروسيا أن استضافت أبناء شهداء قضوا فترة راحة في مخيم «أرتيك» للأطفال والشباب في شبه جزيرة القرم بدعوة من منظمة «أخوة في السلاح» الروسية.
وتألف الوفد حينها من 25 طالباً وطالبة وكان في المعسكر العديد من الفعاليات والأنشطة، حيث مارس الطلبة رياضة السباحة وكرة القدم وكرة السلة، واختبروا العديد من الألعاب الشعبية وشاركوا بالمسابقات والحفلات الغنائية والمسرحية.
وتقوم روسيا بجهود لإحلال السلام على أرض سورية ومساعدة المتضررين من الحرب ليتلقوا الرعاية النفسية والصحية والمعالجة الطبية المناسبة والراحة في ظروف توفرها لهم الحكومة الروسية ليعودوا إلى وطنهم معافين من هذه المعاناة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock