الصفحة الأخيرة

مادة على الأرض قد تكون مفتاح الحياة على المريخ

| وكالات

توصل بحث جديد إلى طريقة يمكن من خلالها جعل المريخ صالحاً للسكن، وذلك عن طريق بناء «جزر صغيرة» من أخف المواد على الأرض.
ويشير البحث إلى أن طبقة سميكة من «الصفائح» مصنوعة من «إيروجل السيليكا» (silica aerogel)، وهو مسحوق أبيض رقيق معظمه هواء، من أكثر الأنواع الشائعة للهلام الهوائي، ستكون كافية لعزل العالم المتجمد.
وهذا ما من شأنه أن يسخن سطح الكوكب الأحمر، على غرار الطريقة التي تعمل بها الغازات الدفيئة على الأرض، ومن ثم فإن هذه الوسيلة ستفتح الباب أمام استيطان المريخ مع وجود مياه على مدار السنة، أو حتى محيطات حيوية قائمة بذاتها، وسيكون البشر محميين من أشعة الشمس الضارة. وسيتم وضع «الصفائح» في المناطق المعتدلة الغنية بالجليد في الكوكب، حيث إن كل المياه الموجودة على المريخ توجد على شكل ثلج.
ويمكن تنفيذ الخطة الطموحة التي اقترحها فريق أمريكي وبريطاني مشترك، خلال العقود القليلة القادمة، حيث تنطوي الفكرة على اتباع نهج إقليمي بدلاً من محاولة تغيير الكوكب بأسره.
وأظهرت نماذج الكمبيوتر والتجارب المعملية أن الصفائح السميكة التي يتراوح سمكها بين 2 و3 سم من مادة «إيروجل السيليكا» يمكن أن تنقل ما يكفي من الضوء المرئي المطلوب في التمثيل الضوئي، ما من شأنه أن يحجب الأشعة فوق البنفسجية الخطرة ويرفع درجات الحرارة بشكل دائم فوق نقطة ذوبان الجليد، من دون الحاجة إلى مصدر حرارة داخلي. ويتكون «إيروجل السيليكا» من 97 بالمئة من الهواء من حيث الحجم، ويتم استخدامه بالفعل في المباني على الأرض، وفي حماية مسبار استكشاف المريخ على سطح الكوكب حيث يوفر طبقات رقيقة من العزل الحراري في أثناء الليل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock