اقتصاد

بعد إلغاء اتحاد المصدرين في أول اجتماع لها.. لجنة تصدير «تجارة دمشق» تتعهد بكشف المصدرين الوهميين

| الوطن

صرح عضو لجنة الصادرات في غرفة تجارة دمشق ركاد الحميدي لـ«الوطن» بأن المصدرين يتطلعون للقاء حاكم مصرف سورية المركزي حازم قرفول قريباً لمناقشة مشروع قرار تعهدات إعادة قطع التصدير، لأن التأخر في حسم أمر القرار له تأثير سلبي، لكونه يدخل في حسابات التكلفة، وقد يؤدي إلى الخسارة.
وأعرب أعضاء لجنة الصادرات عن عدم رضاهم عن إعادة العمل بتعهد إعادة قطع التصدير، مع وجوب اقتراح بديل له، لكونه يسبب زيادة في سعر الدولار، لافتين في اجتماعهم الأول إلى مشكلة فرق التوقيت والأسعار بين الشحن وقبض سعر البضاعة.
وكان بعض الأعضاء قد اشتكوا خلال الاجتماع من صعوبة الحصول على دعم التصدير، إذ لا يتلقى المصدر في بعض الحالات الدعم لأنه لا يقوم بالتصدير باسمه، مقترحين الحل لذلك والذي يتمثل في تحويل الدعم ليكون على البيان نفسه.
كما تم خلال الاجتماع اقتراح القيام بزيارات ميدانية ولجان كشف حسي مع خبير المهنة وذلك لكشف المصدرين الوهميين، فضلاً عن اقتراح اعتماد المكتب الاستشاري لحل المشكلات والاستعانة بهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من خبرتها.
وفي هذا الشأن، نوّه الحميدي بأن حل هذه المشكلات جارٍ مع الجهات المعنية، واصفاً إياها بالمتعاونة.
وصرّح نائب رئيس لجنة الصادرات فايز قسومة لـ«الوطن» بأن هناك صعوبات في الحصول على دعم التصدير، حيث تطلب الجهات المعنية أوراقاً وثبوتيات لدعم الصادرات من الصعب الحصول عليها، مضيفاً: «المفترض أن يكون دعم التصدير من دون أي أوراق».
وتابع بالقول: «رفعنا هذه المشكلة إلى هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات وننتظر الرد».
وخلص اجتماع اللجنة إلى العمل على رفع الدعم التصديري وبنسب مختلفة، وضرورة الاجتماع مع حاكم مصرف سورية المركزي وبيان أسباب رفض تعهد إعادة القطع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock