رياضة

بعد النتائج الهزيلة لكرتنا في غرب آسيا … منتخبنا من الألف إلى الياء

| مأمون جبيلي

لم يستطع مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم الكابتن فجر إبراهيم تزويدنا بوضوح بموعد المعسكر التدريبي المقرر بدمشق قبيل سفر المنتخب إلى الفلبين يوم 31 آب الجاري واللعب مع منتخبها مباراته الافتتاحية بالتصفيات المشتركة يوم الخامس من أيلول حيث اختصر مدربنا الإجابة بثلاث كلمات فقط… لم يحدد بعد!!
لكن التوضيحات حول تلك النقطة وعدة نقاط مهمة أخرى تكرم علينا بها مشكوراً الكابتن رضوان الشيخ حسن الذي أكد لنا من العاصمة القطرية الدوحة أن مشاركة عدد كبير من لاعبي المنتخب مع فرقهم ببطولة دورة تشرين الكروية في اللاذقية اعتباراً من بعد غد الثلاثاء حال دون إقامة المعسكر التدريبي، وبكل الأحوال كان مقرراً أن يلعب منتخبنا مباراة ودية يوم 29 الجاري مع نظيره الأندونيسي في جاكرتا لكن إدارة المنتخب ألغت المباراة لعدم قدرة اللاعبين المحترفين على المشاركة بها كونهم سيلتحقون بالمنتخب قبل أربعة أيام فقط من موعد مباراة الفلبين ومن هؤلاء اللاعبين: عمر السوما وعمر خريبين ومحمود المواس والقلفا والعجان والميداني والحموي الذي تشافى من إصابته إضافة إلى محمد عثمان المحترف في هولندا ولاعب محترف في الدوري الأسترالي من أصول سورية تحديداً من طرطوس هو دانيال متولي الذي يجهز له هذه الفترة جواز سفر سوري علماً أنه يلعب بمركز قلب الدفاع.
واعتبر الشيخ حسن أن بطوله غرب آسيا أفرزت عدة لاعبين متميزين لمنتخبنا كالمرمور والشامي وورد السلامة الذي اعتبره أفضل لاعب سوري في البطولة وسيشكل إضافة قوية للمنتخب في التصفيات التي سيدخلها المنتخب بمعنويات عالية وقوية وقد بدأت مرحلة الجد, وكشف مدير المنتخب أن حارسنا العالمة وقّع مؤخراً مع فريق أوستريا النمساوي وهو بصدد إجراء أوراق الخاصة بسفره في موعد قريب.

مشكلة الواكد والكواية

برزت شكوك واسعة حول دعوة هداف الدوري محمد الواكد وسفره مع المنتخب إلى الفلبين كون لياقته البدنية ليست في أحسن حالاتها وقد نصح مؤخراً بإجراء حصتين تدريبيتين يومياً لاستعادة لياقته التي تأثرت جراء الإصابة المفاجئة التي تعرض لها خلال تواجده في تدريبات المنتخب، قبيل سفره إلى العراق وحالت دون انضمامه لبعثته المغادرة لكربلاء.
وكان من الغريب لموهبة كرتنا الشابة محمد الكواية عدم إشراكه ولو لربع ساعة في مباريات منتخبنا بغرب آسيا، وقد جاء التبرير أن جهازنا التدريبي حرص على راحة اللاعب كونه خارج من الإصابة مؤخراً وإذا كان كذلك فلماذا تم سفره مع المنتخب وحرم من السفر مع منتخبنا الأولمبي في معسكره الأخير بروسيا وهو في كل الأحوال سيكون من جديد مع رجالنا في سفرة الفلبين القادمة!

الشيخ حسن يوضّح

أوضح الشيخ حسن خلال في معلومات خاصة لـ«الوطن» أن المدرب فجر إبراهيم هو المسؤول الأول والأخير عن تشكيلة المنتخب وهو من يتحمل مسؤوليتها موضحاً في هذا الخصوص أنه يقدم في بعض الأوقات مقترحاته للكابتن فجر في التشكيل والتبديل وفي نهاية الأمر فإنه هو من يقرر, وللتوضيح فقد أعلن مدير منتخبنا أن نجمنا المحترف في الدوري السعودي عمر السوما نقل له عن نيته بقضاء إجازة لعدة أيام في العاصمة دمشق عقب مباراة فريقه الأهلي المهمة في إياب دوري أبطال آسيا التي انتهت مساء الثلاثاء الماضي وحينها سيكون نجم كرتنا في جاهزية تامة للالتحاق مع المنتخب مع باقي نجومنا المحترفين ومنهم مدافعنا الشاب عبد اللـه الشامي لاعب الطليعة السابق الذي وقّع قبل أيام لنادٍ كويتي وأيضاً المهاجم الشاب أحمد الدوني المحترف بالدوري القطري والذي لم يعد في طائرة المنتخب إلى دمشق بعد خروجه من البطولة بأسوأ عروض وأتعس نتائج فطار إلى تركيا مباشرة ليلتحق في معسكر فريقه القطري المقام هناك منذ أسبوع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock