رياضة

سقوط البرشا في مستهل الليغا وفوز كاسح لليون بالليغ آن … ديربي مدريدي للأتلتي وإعادة للسوبر الفرنسي

| الوطن

انطلق موسم الدوري الإسباني أمس الأول بلقاء كلاسيكي جمع بلباو والبرشا في أول اختبار للبطل، وأمس تواصلت منافسات الجولة الأولى، وتختتم اليوم بأربعة لقاءات أهمها الديربي المدريدي الذي يجمع أتلتيكو مدريد أحد ثلاثي القمة والمرشح بقوة للمنافسة على اللقب وخيتافي خامس الموسم الماضي، وفي مباراة أخرى يحل إشبيلية الطامح للعودة إلى الصفوة ضيفاً على إسبانيول وفي ديربي أندلسي صغير يلتقي بيتيس مع بلد الوليد، وفي فرنسا تختتم اليوم الجولة الثانية من الليغ أن بثلاث مواجهات سيكون ختامها مسكاً على اعتبار أنه يجمع فريق رين حامل الكأس وسان جيرمان بطل الدوري في إعادة لكأس السوبر الذي أقيم قبل أسبوعين وانتهى لمصلحة أبناء العاصمة، وكان ليون افتتح المباريات بفوز ساحق على أنجيه بسداسية.

أدوريز والهدف الأجمل
سجل أرتيز أدوريز 118 هدفاً بقميص أتلتيك بلباو عبر تاريخه الطويل ومنها 8 أهداف بمرمى برشلونة إلا أن هدفه أمس الأول هو الأجمل بالتأكيد فقد جاء بلعبة خلفية مزدوجة (دبل كيك) وربما ليس الأهم على اعتبار أنه سجل سابقاً هاتريكاً قاد به زعيم الباسك إلى الفوز على الكاتالوني بكأس السوبر قبل أربعة أعوام لكنه الهدف الذي قاد فريقه إلى الفوز الأول على البرشا بالليغا منذ 2013، وزاد في إثارة هدف أدوريز ابن الثامنة والثلاثين إضافة إلى جماليته أنه جاء في الدقيقة 89 أي بعد دقيقة من دخول أدوريز بديلاً مكان ويليامس وسجل اللاعب الإسباني الدولي السابق للموسم الخامس عشر على التوالي معادلاً رقماً قياسياً بحوزة ميسي.
البرشا الساعي للدفاع عن لقبه دخل المباراة منقوصاً من نجمه الأعلى ميسي وزاد الطين بلة خروج لويس سواريز مصاباً قبل نهاية الشوط الأول ولم يشارك كوتينيو بالأصل ليتلقى الفريق خسارته الأولى في المباراة الافتتاحية منذ موسم 2008/2009 ويومها خسر بهدف على أرض نومانسيا، وخرج فائزاً في الجولة الأولى كل مرة بعدها ومنها فوزه على أرض بلباو 1/صفر عام 2015 قبل أن يطب بعد 11 عاماً على أرض سان ماميس.

ديربي مجهول
يستهل الأتلتي أحد المرشحين للمنافسة مشواره بالليغا بديربي صغير أمام خيتافي الذي لم يشكل أي صعوبة أمام لاعبي سيميوني خلال المواسم القليلة الفائتة، فمنذ اجتماعهما بالدرجة الأولى عام 2005 لم يحقق خيتافي سوى 4 انتصارات على جاره الأتلتي إلا أن ما قدمه الأزرق في الموسم الماضي الذي أنهاه بالمركز الخامس يجعل اللقاء بينهما صعباً على الجانبين، وكان الأتلتي حقق الفوز في آخر 10 مواجهات بالدوري وكلها بنتائج نظيفة، علماً أن الفوز الأخير لخيتافي كان عام 2011 وقبلها بعام فاز على أرض جاره للمرة الثانية والأخيرة، وخرج الأتلتي متعادلاً في المباراة الأولى في آخر ثلاثة مواسم، أما خسارته الأخيرة في المباراة الافتتاحية فتعود إلى 2009 يوم خسر من ملقة صفر/3.
مباراة أخرى لا تقل أهمية وتجمع إسبانيول مع إشبيلية صاحبي المركزين السادس والسابع في الموسم الماضي وممثلي إسبانيا في الدوري الأوروبي إلى جانب خيتافي وتعد نقطة بداية للفريقين في محاولة المنافسة على دخول مربع الكبار في ظل صعوبة المنافسة على اللقب، وكانت الجولة الافتتاحية جمعت الفريقين مرتين في المواسم الأخيرة وكلاهما على ملعب بيزخوان الخاص بالفريق الأندلسي ففاز عام 2016 بنتيجة 6/4 وتعادلا 1/1 في 2017، وكان إشبيلية حقق الفوز ذهاباً وإياباً بالموسم الماضي.

سوبر فرنسي
في الدوري الفرنسي سيكون ختام الأسبوع الثاني مسكاً أو هكذا يفترض نظرياً ذلك أن رين وسان جيرمان تقابلا في نهائي كأس فرنسا قبل أقل من أربعة أشهر وانتهت المواجهة يومها بفوز رين بركلات الترجيح 6/5 عقب التعادل 2/2 ليجمعهما كأس السوبر قبل أسبوعين ويومها ثأر الباريسي بهدفين لهدف، وعلى الورق أيضاً لا يبدو رين عاشر الموسم الماضي بوارد المنافسة على اللقب المحلي وجل أحلامه الوصول إلى مقعد أوروبي وقد خسر هذا الصيف اثنين من أبرز عناصره فرحل بن سبعيني نحو دورتموند واسماعيلا سار إلى إيفرتون إلا أنه ورغم ذلك فقد بدأ الدوري بشكل رائع بفوز على أرض مونبيلييه بهدف.
بالمقابل سيكون حامل اللقب مؤهلاً للوصول إلى النقطة السادسة بوجود معظم اللاعبين الذين توجوا باللقب وسجلوا بداية مثالية بالفوز على نيم بثلاثية وسبق للباريسي الفوز على مضيفه بالموسم الماضي مرتين 3/1 و4/1 أما فوز رين الأخير فكان في إياب 2018 على أرض البارك دو برنس بهدفين نظيفين والفوز الأخير بملعبه حدث مطلع 2011 بهدف.
من جهة أخرى يطمح سانت إيتيان لحصد فوز ثانٍ على التوالي عندما يستضيف بريست العائد هذا الموسم إلى الأضواء وهما اثنان من سبعة أندية غيرت أطقمها التدريبية في الليغ آن وبدأ الأخضر الطامح للعودة إلى دوري الأبطال واحتل المركز الرابع بالموسم الماضي جيداً بالفوز على أرض ديجون 2/1 على حين بريست تعادل بملعبه 1/1 مع تولوز، وكان الفريقان اجتمعا للمرة الأخيرة في الدرجة الأولى موسم 2012/2013 وفاز سانت إيتيان يومها 4/صفر و1/صفر.

سداسية ليون
حقق ليون فوزاً عريضاً على ضيفه أنجيه بلغ ستة أهداف نظيفة في افتتاح الأسبوع الثاني بعد تألق ثلاثي الأبعاد من حسام الأعور وممفيس ديباي وموسى ديمبلي، فسجل الأول هدفاً وصنع اثنين، فيما سجل الثاني والثالث ثنائية، أما الهدف السادس فكان من نصيب يان لوكاس وهو الفوز الثاني لليون بعد فوزه الافتتاحي على موناكو بثلاثية معززاً صدارته بست نقاط وشباك نظيفة في حين هي الخسارة الأولى لأنجيه الفائز بالجولة الأولى على بوردو 3/1، يذكر أن السداسية هي الأولى لليون منذ تشرين الثاني 2016 يوم فاز على أرض نانت بالنتيجة ذاتها، وكان في ربيع العام ذاته فاز 6/1 على موناكو في ملعب جيرلان، في حين هي الهزيمة الأقسى لأنجيه خلال خمسة مواسم منذ عودته الأخيرة إلى الدرجة الأولى وسبق له أن خسر أمام ليل وسان جيرمان في الموسمين الأخيرين صفر/5.

مباريات اليوم
الإسباني – الأسبوع الأول
ألافيس * ليفانتي (6.00)، إسبانيول * إشبيلية (8.00)، بيتيس * بلد الوليد (10.00)، أتلتيكو مدريد * خيتافي (11.00).
الفرنسي – الأسبوع الثاني
سانت إيتيان * بريست (4.00)، ريمس * ستراسبورغ (6.00)، رين * سان جيرمان (10.00).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock