عربي ودولي

الجيش العراقي يحذر من مغبة أي مساس بسمعته

| واع - روسيا اليوم

أصدرت وزارة الدفاع العراقية بياناً توعدت فيه كل من يمس بسمعة الجيش، وأعلنت أنها ماضية بإجراءاتها القانونية بحق من أورد اسم الجيش بغير مكانته واستحقاقه الذي يليق به.
وقالت وزارة الدفاع في بيانها: «إن من يحاول أن يمس سمعة الجيش البطل الذي سطر أروع الملاحم في محاربة الإرهاب مع القوات الأمنية والحشد الشعبي وقوات البشمركة سيجد يد الشعب هي اليد الضاربة بالقانون لإيقاف أي تخرّصات بحق مسيرته»، وأكدت أن الجيش كان وسيبقى جيش العراق وحامل رايته الخفاقة التي لن تذل أبداً.
بدوره أكد عضو مجلس النواب عن تحالف «سائرون» سلام الشمري أمس أن الجيش رمز البلاد وعزتها والمدافع الصلب عن أمنها وسيادتها.
وذكر بيان للشمري تلقته وكالة أنباء الإعلام العراقي «واع» أن الجيش العراقي ومنذ تأسيسه بداية عشرينيات القرن الماضي كان ومازال وسيبقى صفحة مشرقة في تاريخ البلاد وعلامة مميزة لشعب قدم التضحيات في سبيل سيادته واستقلاله».
وأضاف الشمري: إن «جيش العراق البطل عنوان بارز لبلد وشعب وقف بحزم وشجاعة لمواجهة ما مر به من أزمات ومحن طرزها بتاريخه بأحرف من نور بالقضاء على الإرهاب».
وشدد على أن «الحشد الشعبي المقدس والذي كان منذ تأسيسه بعد دعوة الجهاد وسيبقى الظهير الوفي لجيشنا البطل يقاتل مع أبطاله بخندق واحد ضد الإرهاب وضد من يحاول النيل من العراق وشعبه ولن يكون بديلاً عنه».
وشهدت العاصمة العراقية بغداد وعدة محافظات تظاهرات احتجاج على تصريحات القيادي المقرب من حركة النجباء المنضوية ضمن الحشد الشعبي يوسف الناصري، طالب فيها بحل الجيش.
ووصف الناصري جيش البلاد بـ«المرتزق وليس الأصيل»، واعتبر الحشد الشعبي «الجيش الأول في العراق وليس رديفاً»، ما أثار ضجة واسعة في البلاد.
وتراجع الناصري نسبياً عن تصريحاته بشأن الجيش، وقال: إن «المقطع المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول مطلبه بحل الجيش جزء مستقطع وتم ترويجه بهدف التشويه».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock