الأولى

وفد أممي في «الركبان» لبحث مصير من تبقى فيه

| وكالات

دخل وفد من الأمم المتحدة أمس «مخيم الركبان» للنازحين، الذي تسيطر عليه ميليشيات موالية للاحتلال الأميركي، بهدف تقييم الوضع فيه، بعد مرور شهور على دخول آخر قافلة مساعدات للأمم المتحدة إلى المخيم.
ونقلت مواقع إلكترونية داعمة للمعارضة، بأنه سيعقد في وقت لاحق، اجتماع في ريف حمص الشرقي، بالقرب من مخيم «الركبان»، بين وفد من الأمم المتحدة وما يسمى «المجلس المحلي للمخيم» التابع للميليشيات المسلحة.
وقالت الأمم المتحدة في بيان لها: إن «الهدف الأساسي من هذه المهمة، هو تحديد عدد الأشخاص الذين يرغبون في مغادرة «الركبان»، باتجاه المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، يتبعها تقديم تسهيلات لهم، من بينها بطاقات هوية شخصية.
وأشار البيان إلى أن الزيارة لن تتضمن تقديم أي مساعدات، وإنما ستقتصر على عمليات تقييم الوضع، بهدف إحصاء من يريد البقاء، ويرفض الخروج.
وقال البيان: إنه سيجري اجتماعات مع الرافضين للخروج، مشيراً إلى أن أحد أهداف الاجتماعات، هو تقييم الاحتياجات الرئيسية، وفهم متطلبات أولئك الذين اختاروا البقاء، في محاولة للوصول إلى حلول مستدامة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock