شؤون محلية

مئات المدرسين من خارج الملاك لدى تربية درعا لم يحصلوا على أجورهم منذ أكثر من عام … جهاز الرقابة المالية: الموضوع قيد المتابعة والتدقيق

| عبد الهادي شباط

جملة من الشكاوى وصلت لـ«الوطن» من مدرسين على نظام الساعات ومعلمين وكلاء في تربية درعا تتلخص بعدم تقاضي أجورهم لأكثر من عام دراسي.
وحسب المعلومات التي حصلت عليها «الوطن» من بعض مديري المجمعات التربوية تبين أن عدد المدرسين العاملين على نظام الساعات والذين لم يتقاضوا أجورهم يختلف من مجمع تربوي لآخر ففي مجمع جاسم التربوي وحده يتجاوز عددهم 300 مدرس من خارج الملاك ممن لم يحصلوا على أجورهم في حين تم تقدير إجمالي أجورهم المتراكمة لدى التربية بعشرات الملايين، وأن الكثير من هؤلاء المدرسين يراجعون المجمعات التربوية التابعين لها لمعرفة حال أجورهم وماذا حل بها.
بينما حصلت «الوطن» على معلومات من الجهاز المركزي للرقابة المالية تفيد بوجود تأخر لدى وزارة المالية بصرف بعض الاعتمادات المالية، وأن الموضوع قيد المتابعة والتدقيق من قبل فرع الجهاز بدرعا وأنه سيتم صرف الرواتب المتأخرة خلال الفترة القادمة بعد صرف الكتلة المالية المستحقة للتربية.
وفي متابعة بسيطة لدى المالية اتصلت «الوطن» مع مدير مالية درعا ماهر الجهماني الذي نفى حدوث أي تأخير لصرف الاعتمادات المالية من قبل مديرية المالية وأن المالية تعمل على صرف الاعتمادات مباشرة فأما أن تصرف هذه الاعتمادات لدى المالية نفسها أو عبر إحالة الاعتماد للمصرف المركزي وتأمين الكتلة المالية المستحقة، موضحاً أنه في المقلب الآخر المالية غير معنية بتأخر إعداد الجداول وتنظيم الإرساليات لدى الجهات العامة وأن هذه الجهات هي من تتحمل مسؤولية ذلك اتجاه العاملين لديها في حال تأخر صرف أجورهم وتعويضاتهم، وأن المالية ملتزمة بصرف كل الاعتمادات المستحقة دون أي تأخير.
مدير تربية درعا محمد خير العودة اللـه نفى في حديث لـ«الوطن» وجود حالات تلاعب أو عدم اهتمام من قبل مديرية التربية مؤكداً أن المسألة تتعلق بعدم صرف الاعتمادات المالية في وزارة التربية وأن هذه المشكلة ليست مقتصرة على تربية درعا بل هي مشكلة عامة لدى مديريات التربية، وأنه تم مؤخراً صرف الاعتمادات المالية في وزارة التربية وتحويل الكتلة الخاصة لتربية درعا وأنه سيتم خلال أيام صرف الأجور المتراكمة للعاملين من خارج الملاك عبر المعتمدين المكلفين لكل منطقة تربوية، مشيراً إلى انه يجري العمل حالياً لـدى معتمدي الرواتب على تنظيم جداول خاصة بالعاملين مــن خارج الملاك المستحقين للأجور لصرف رواتبهم بشكل متتال.
وأكد العودة اللـه في حديثه أنه من غير المسموح بأي تجاوزات لدى التربية والعمل وفق المزاجية لأن النظام هو من يحكم طبيعة العمل في مديرية التربية وأنه في حال ورود أي شكوى أو ملاحظة على أي معتمد مالي ستتم المتابعة فوراً واتخاذ كل الإجراءات الإدارية والقانونية المعمول بها لدى التربية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock