رياضة

الشرطة يفتتح مبارياته بدورة الوفاء والولاء بلقاء الحوت … الملاح: فرصة حقيقية وجادة لمعرفة ما وصلنا إليه

| نورس النجار

تنطلق عصر اليوم مباريات بطولة الوفاء والولاء التي ينظمها نادي تشرين بذكرى انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد في دورتها الـ19 بمشاركة سبعة فرق من فرق الدوري الممتاز إضافة إلى منتخب شباب سورية.
وجاء الشرطة في المجموعة الثانية التي تضم حطين وجبلة والاتحاد، وسيلعب اليوم مع حطين على ملعب الباسل بالتاسعة ليلاً في حين يلعب مع جبلة على ملعب البعث بجبلة يوم الخميس في الخامسة عصراً ويختتم مبارياته بالدور الأول يوم السبت بلقاء الاتحاد في الخامسة على ملعب الباسل باللاذقية.
باسم ملاح مدرب الفريق يعتبر أن مشاركة فريقه بالدورة المذكورة ضرورية للاحتفال بالمناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا وهذا أولاً، وهي فرصة جادة وحقيقية لمعرفة جاهزية الفريق الفنية والبدنية ولتحقيق الانسجام بين مجموعة اللاعبين.
ويضيف: كل الفرق المشاركة بالبطولة من نخبة فرق الدوري الممتاز وسنواجه حطين والاتحاد وهما من أبرز المرشحين والطامحين للمنافسة على لقب الدوري، وهذا يجعل من اللقاء معهما امتحاناً حقيقياً ومواجهة كبيرة لي وللاعبين، كما أن لقاء جبلة هو بمنزلة لقاء الند وسيكون (بروفة أخيرة) قبل لقاء الدوري الافتتاحي الذي سيجمع فريقنا معه في جبلة أيضاً.
طموحنا يتمثل بالاستفادة من المشاركة بأقصى الحدود وهذا قبل كل شيء، وأنا لا أشارك لمجرد المشاركة، فلدينا أهداف عديدة نسعى لتحقيقها.
مرحلة الاستعداد انطلقت قبل أربعين يوماً تقريباً أقمنا فيها معسكراً باللاذقية وكان هدفها الاطلاع على مستوى اللاعبين واختبار العديد من اللاعبين الجدد ومدى حاجة الفريق إليهم، واستمرت مرحلة الاستعداد بتمارين منوعة بدنية وتكتيكية وبدأنا مؤخراً بإجراء بعض المباريات للاطلاع على مستوى الفريق وجاهزية اللاعبين فتعادلنا مع الفتوة والجيش 1/1 ومع المحافظة صفر/صفر ومع منتخب الشباب 2/2 وفزنا على التضامن 2/1 وعلى اليقظة 5/صفر.
في الوقت الحالي لا نهتم للنتائج بقدر اهتمامنا بالمستوى والجاهزية التي سنصل إليها قبل انطلاق الدوري، ونحن نحاول تجهيز خط رديف من اللاعبين لا يقلون مستوى عن الأساسيين فمشوار الدوري طويل ونحن بحاجة إلى كل لاعب، وعلى صعيد آخر فإن العديد من اللاعبين الشبان يتمرنون مع الفريق وبعضهم شارك الموسم الماضي ببعض المباريات وسنمنحهم الفرصة كاملة هذا الموسم لأننا نسير نحو تشكيل فريق من أبناء النادي يخدم لسنوات طويلة فالاستقرار هو أساس التطور والنجاح.

جديد الفريق
عقود الفريق اتجهت نحو المعقول والمقبول على صعيد المستوى والمال، فلم تسع إدارة النادي نحو الأسماء التي بالغت بطلباتها بقدر ما سعت نحو نواقصها وجاءت عقودها متوازنة وخياراتها كانت بين لاعبي الخبرة واللاعبين الشباب ليكون الفريق متوازناً بكل خطوطه.
واللاعبون الجدد هم: محمد العقاد من تشرين ويوسف الأصيل وحسن بليلو من حطين وريفا عبد الرحمن من المجد ومحمد الغلاب من المحافظة ومحمود اليونس من الكرامة ومالك علي من الجزيرة وأحمد محيا من الفتوة ومحمد عيسى (حمو) من الساحل، واستغنت لنادي جبلة عن محمد اللولو وطه بصيص، كما استغنت عن ياسر إبراهيم وجلال الدكر وأحمدالعلي ومازن علوان.
وجددت إدارة النادي عقود لاعبيها القدامى وهم: محمد كامل كواية وكرم عمران وقاسم بهاء الدين ومحمد شريف وعقبة المرعي وأمجد العلي وهادي الملط وعلي خليل والكابتن خالد عكلة والحارسان علي مريمية وشفان أوسي.
واعتمدت من اللاعبين الشباب كلاً من: بشار النهار ومجد الغايب وصهيب الشرعبي وأحمد المرعي ومحمد موسى الخلف والحارسين: نسيم الحلبي وخالد عرابي.
مدرب الفريق يقول عن تشكيلته إنها صحيحة بنسبة تسعين بالمئة لكنها ليست نهائية بانتظار انتهاء مرحلة الاستعداد ويمكن استبعاد بعض اللاعبين أو ضم آخرين حسب المتوفر وحاجة الفريق.
يدرب الفريق باسم ملاح وهو من أبناء النادي ولعب للشرطة والوحدة كما مثل منتخبي الشباب والرجال وسبق له تدريب فريق الشباب وحقق معه نتائج جيدة، ويساعد الملاح شقيقه طارق ومدرب الحراس ياسر قدو ومدير الفريق يامن صقر والإداري العام خالد السهو والإداري أسعد زغلول والمعالج عزت شقالو والمنسق الإعلامي فراس حوراني.
وسبق للشرطة أن جاء بالمركز التاسع في الموسم الماضي بـ31 نقطة من سبعة انتصارات وعشرة تعادلات وتسع خسارات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock