عربي ودولي

النظام التركي يقيل رؤساء ثلاث بلديات ويعتقل مئات الأشخاص

| سانا - رويترز

اعتقلت سلطات النظام التركي مئات الأشخاص في عدة مناطق في تركيا بحجة صلاتهم بحزب العمال الكردستاني.
وذكرت وكالة رويترز أن وزارة الداخلية التابعة لنظام رجب طيب أردوغان أصدرت بياناً أشارت فيه إلى اعتقال 418 شخصاً في 29 إقليما في البلاد بذريعة صلاتهم بحزب العمال الكردستاني.
ويشن النظام التركي حملات قمعية واسعة جنوب شرق تركيا بعد نكثه بوعوده بموجب اتفاق سلام توصل إليه في عام 2012 مع حزب العمال الكردستاني كما يستهدف مناطق شمال العراق بدعوى محاربة عناصر الحزب.
وفي سياق متصل أقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو رؤساء بلديات ديار بكر وماردين ووان جنوب شرق تركيا.
واتهم صويلو في بيان رؤساء البلديات الثلاث بـ«الإرهاب» ويقصد بذلك صلاتهم بحزب العمال الكردستاني.
وكان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان دعا الناخبين قبيل الانتخابات البلدية التي جرت في آذار الماضي لعدم التصويت لمرشحي حزب الشعوب الديمقراطي وهدد بإقالتهم في حال فوزهم.
إلى ذلك استنكر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض آوزكور أوزال قرار وزير داخلية النظام التركي إقالة رؤساء بلديات ديار بكر وماردين ووان جنوب شرق تركيا مشيراً إلى أن نظام أردوغان أثبت من خلال هذا الإجراء أنه فاشي واستبدادي.
وقال أوزال في تغريدة له على موقع تويتر إن «الشعب التركي انتخب رؤساء البلديات الثلاث بأغلبية كبيرة وأثبت تمسكه بالديمقراطية إلا أن حزب العدالة والتنمية أثبت عدم احترامه لإرادة الشعب الذي انتخب أيضاً مرشحي العدالة والتنمية في ولايات أخرى» واصفا إقالة رؤساء البلديات الثلاث بأنه انقلاب على الديمقراطية.
كما دعا رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو اللجنة التنفيذية للحزب إلى اجتماع طارئ.
بدوره ناشد عضو البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي غارو باليان جميع الأحزاب والمنظمات والقوى الديمقراطية اتخاذ موقف عاجل وفعال ضد نظام أردوغان ردا على إقالة رؤساء البلديات الثلاث.
وقال باليان «إذا سكت الجميع عن القرار الأخير فإن أردوغان لن يتردد في إقالة رؤساء بلديات أنقرة وأزمير وباقي البلديات التي فازت فيها المعارضة في الانتخابات الأخيرة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock