شؤون محلية

اللجنة الوزارية تختتم جولتها في حماة .. وزيارة للدوائر الخدمية في حمص … النداف لـ«الوطن»: التمويل لكل المشروعات متوافر ولا ملاحظات على التنفيذ .. تخفيض الأسعار في صالات السورية للتجارة 40 بالمئة على الرغم من الارتفاع الكبير للأسعار

| حماة - محمد أحمد خبازي - حمص- نبال إبراهيم

أكد رئيس اللجنة الوزارية المكلفة تتبع مشروعات محافظة حماة الخدمية وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف في تصريح خاص لـ«الوطن» أن جولة اللجنة خلال اليومين الماضيين في مشروعات المحافظة، بينت أن نسب التنفيذ فيها جيدة، وأن عدداً كبيراً من المشروعات الخدمية التي وعدت الحكومة أهالي المحافظة بها قد نفذت، وعدداً آخر قيد التنفيذ.
وقال النداف: التمويل لجميع المشروعات متوافر ولا ملاحظات على مجمل تنفيذ المشروعات، وبشكل خاص تلك التي وعد بها رئيس الحكومة الأهالي بمناطق المحافظة خلال زيارته لها على رأس وفد حكومي في أيار العام 2017.
وأضاف النداف: وقد تأكد هذا الأمر باجتماع تتبع تنفيذ المشروعات الذي عقدناه ليل الإثنين للجهات العامة، وتبيَّن لنا أن القيادة التنفيذية تتابع تنفيذ المشروعات جيداً، وهي تنفذ ضمن البرامج الزمنية والمادية المخطط لها، مضيفاً: وبالطبع كان هناك بعض الملاحظات البسيطة على بعضها وسيتم تداركه بالأيام القادمة, وإن هذه المشروعات ستحقق نقلة نوعية على صعيد القطاع الخدمي والتنموي في محافظة حماة عند وضعها بخدمة المواطنين.
واختتمت اللجنة أمس يوم عملها الثاني في حماة بتفقد مهرجان بيع القرطاسية واللوازم المدرسية الذي افتتح في مجمع أبي الفداء الاستهلاكي، والعمل في مركز حبوب ومطحنة كفربهم ومشروعات خط جر مياه حماة الثاني والخزان ومقر رئاسة الجامعة والمشفى الجامعي ومركز خدمة المواطن الذي ينفذ في ضاحية أبي الفداء السكنية في حماة.
وأكد محافظ حماة محمد الحزوري أن توجيهات اللجنة الوزارية ستكون موضع الاهتمام والتنفيذ خلال الفترة المقبلة، لرفع وتيرة الأعمال في المشروعات.
وأوضح رئيس جامعة حماة محمد سلطان أن أعمال تأهيل مقر رئاسة الجامعة تسير بوتيرة عالية حيث تجاوزت نسبة الإنجاز 75 بالمئة وهي تراعي الحفاظ على الطابع الأثري والمعماري للمبنى الذي يرجع بناؤه إلى أربعينيات القرن الماضي.
وأشار إلى أن مشروع المشفى بحاجة حالياً إلى تعزيز الاعتماد بـ225 مليون ليرة، مبيناً بأنه يضم عيادات طبية خارجية وغرف عمليات باختصاصات متعددة ومركزي ولادة وقسمين للأطفال وللعناية المشددة.
من جانبه بيَّنَ مدير فرع السورية للتجارة بسام سلامي أن الهدف من المهرجان تخفيف العبء المادي على أرباب الأسر والطلاب لكون أسعاره منافسة للأسواق بأقل من مثيلاتها بنسبة 20 إلى25 بالمئة إضافة إلى البيع المباشر وبالتقسيط للعاملين في الدولة بسقف يصل إلى 50 ألف ليرة من دون فوائد.
وفي مركز حبوب مطحنة كفربهم أوضح مدير المطحنة نضال مخزوم أن الطاقة الإنتاجية لمطحنة كفربهم تبلغ 60 طناً يومياً وهناك مشروع لتطوير آلات وتجهيزات المطحنة وإنتاج دقيق ضمن المواصفات مع رفع الطاقة الإنتاجية لها حتى 150 طناً يومياً.
وفي مشروعي خط جر مياه حماة الثاني والخزان أوضح مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب مطيع عبشي أن هذا المشروع الحيوي يهدف إلى إرواء المنطقة الوسطى عموماً ولا سيما حماة وسلمية والرستن وعدداً من التجمعات السكانية في حمص وحماة، وأن نسبة التنفيذ فيه بلغت 95 بالمئة وهو قيد التشغيل التجريبي وسيتم وضعه بالخدمة قريباً.
وبهدف الاطلاع على واقع العمل في بعض الدوائر الخدمية والاجتماع مع الفعاليات التجارية والأسرة التموينية والوقوف على مطالبهم وتذليلها قام النداف بزيارة ميدانية إلى المحافظة جال خلالها برفقة محافظ حمص طلال البرازي والمدراء المعنيين على صوامع الحبوب واطلع على عمليات تسويق محاصيل القمح التي باتت في نهاياتها بعد أن تم استلام نحو50 ألف طن من مادة القمح حتى تاريخه، ثم زار مخبز الوليد على طريق حماة الذي تصل طاقته الإنتاجية إلى نحو20 طناً يومياً واطلع على نوعية الخبز المنتج واستمع لمشاكل العمال ومطالبهم، وجال بعدها في صالات السورية للتجارة في مجمع تشرين بحي جورة الشياح في مركز المدينة واطلع على التشكيلات السلعية واللوازم المدرسية وأسعارها.
وأشار الوزير خلال اجتماعه مع أعضاء غرفة التجارة وبعض الفعاليات التجارية بالمحافظة إلى أن خطة الوزارة واستراتيجيتها وفق الأولويات من خلال ضبط الأسواق ومنع الغش ومكافحة المواد المجهولة المصدر من خلال توفير المواد والمنتجات السلعية والتشاركية في صنع القرار مع التجار بما يخدم المواطن السوري، مؤكداً على ضرورة التشاركية والمنافسة مع مختلف الفعاليات التجارية التي من شأنها الإسهام في استقرار السوق ومنع الاحتكار.
وجال الوزير ومن معه في السوق المقبي بحمص القديمة واطلع على الأسعار في مختلف المنتجات السلعية من مواد غذائية وألبسة ولوازم مدرسية وغيرها، وفي نهاية جولته اجتمع مع الأسرة التموينية بالمحافظة وشدد على ضرورة مكافحة جميع أنواع الغش في مختلف المواد والتأكد من نوعية المواد الغذائية المنتهية الصلاحية والمجهولة المصدر، لافتاً إلى أنه من المفروض أن يتم دعم المؤسسة السورية للتجارة لتكون الرقم الأول من خلال توفير كافة المواد بأسعار مخفضة وأن يتواصل العمل في صالاتها على مدار الساعة من خلال التوسع الأفقي للصالات وبتر أي حالة فساد تحصل في أي صالة.
وخلال الاجتماع قدم عدد من المدراء مداخلاتهم وطرحوا مشاكل العمل وطرق تذليلها، فيما طالب البعض بزيادة مخصصات مادة المازوت لزوم التدفئة والأعمال الزراعية حتى لا يتم الوقوع بالأخطاء كالأعوام الماضية، مع العلم أن حاجة محافظة حمص 15 طلباً من مادة المازوت يوميا للتدفئة فقط.
وبين الوزير في تصريح لـ«الوطن» أن الزيارة بهدف الاطلاع على واقع العمل في كل من صوامع الحبوب ومخبز الوليد والتأكد من توفر التشكيلة السلعية في صالات السورية للتجارة وخاصة اللوازم المدرسية من قرطاسية ودفاتر وغيرها بأسعار مخفضة تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد، لافتا إلى أن الحكومة قدمت دعماً مالياً للمؤسسة السورية للتجارة قدره 4 مليارات ليرة سورية، تم تخصيص الجزء الأكبر منه لإعادة تأهيل وترميم صالات الحزن والتبريد، مضيفا: تم طرح جميع المواضيع خلال لقاء الفعاليات التجارية باعتبارهم شركاء في مرحلة إعادة الإعمار.
وردا على سؤال «الوطن» أكد الوزير أنه في ظل الارتفاع الكبير في الأسعار بشكل عام وسعر صرف الدولار بشكل خاص تم تخفيض الأسعار بنسبة 40 بالمئة للمواد السلعية وخاصة اللوازم المدرسية في جميع الصالات مقارنة مع سعرها في العام الماضي من جهة وسعرها في الأسواق من جهة أخرى.
من جهته أشار مدير عام السورية للتجارة احمد نجم لـ«الوطن» إلى أنه ومن خلال توجيهات الوزارة تم افتتاح معارض القرطاسية واللوازم المدرسية في كل صالات السورية للتجارة بمختلف المحافظات وتم رفدها بمختلف أنواع الدفاتر والقرطاسية والحقائب المدرسية والألبسة بأسعار مخفضة ومنافسة ومناسبة للجميع، لافتاً إلى أن المؤسسة تعمل حاليا على منح قروض لشراء اللوازم المدرسية بقيمة 50 ألف ليرة سورية لمدة 10 أشهر، كاشفا أن التخفيض في صالات السورية للتجارة يتراوح ما بين 30 إلى 40 بالمئة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock