الأولى

تعزيزات عسكرية أميركية لـ«عين عيسى» في الرقة … «قسد» تشن حملات اعتقال بحق النسوة والأطفال!

| الوطن - وكالات

من جديد ورغم الإعلان الرسمي ومنذ أشهر عن الانتهاء من المعارك المزعومة ضد «داعش» والقضاء على آخر جيب لهم في «الباغوز» بريف دير الزور، أرسل «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة، تعزيزات عسكرية إلى القاعدة اللاشرعية التابعة له في بلدة عين عيسى قرب الرقة.
وذكرت مصادر قيادية وإعلامية في ميليشيا «قسد»، بحسب مواقع إلكترونية معارضة، أن 55 شاحنة محملة بالذخائر والمعدات اللوجستية وصلت على دفعتين إلى «القاعدة العسكرية» لـ«التحالف» في عين عيسى قادمة من قاعدته بمنطقة تل بيدر شمال محافظة الحسكة المجاورة.
ونقلت المواقع عن مصدر قيادي في «قسد»: أن تعزيزات مؤلفة من 10 شاحنات وصلت أيضاً إلى ذات القاعدة العسكرية ليل الثلاثاء، من دون ذكر تفاصيل إضافية.
هذه الخطوة من التحالف هي الثانية في غضون أيام، حيث دخلت ليلة الثلاثاء، نحو 100 شاحنة تحمل آليات عسكرية ومعدات لوجستية، من إقليم كردستان العراق عبر معبر «سيمالكا» قرب بلدة المالكية بالحسكة إلى القاعدة العسكرية في منطقة تل بيدر.
من جهة أخرى، أكدت مصادر أهلية إصابة امرأتين بجروح خلال الساعات الماضية نتيجة استخدام عناصر ميليشيا «قسد» الرصاص الحي ضد عدد من النسوة في مخيم «الهول» بريف الحسكة الجنوبي الشرقي حاولن الدفاع عن طفل كان يتعرض للضرب المبرح من قبل أحد عناصر الميليشيا التي عمدت إلى اعتقال خمس نساء على خلفية الحادثة.
وقالت وكالة «سانا» الرسمية: إن طفلاً يبلغ من العمر 13 عاماً، توفي جراء إصابته بعيارات نارية عدة أطلقتها عناصر ميليشيا «قسد» بعد مداهمة منزله الكائن بقرية الغرب بريف الحسكة الجنوبي، وفراره خوفاً من سوقه إلى معسكرات التجنيد القسرية، وأصيب ثلاثة مدنيين بعدة أعيرة نارية خلال محاولتهم إسعافه إلى المشفى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock