رياضة

في الفتوة.. صفقات بالجملة في الساعات الأخيرة

| شادي علوش

أنجزت إدارة نادي الفتوة أحد أصعب فترات وجودها بقيادة النادي بعد دخولها بسباق ماراثوني مع الوقت لإنجاز عدد من الصفقات لتدعيم صفوف الفريق الأول قبيل إغلاق سوق الانتقالات.
الساعات الأخيرة شهدت حركة مستمرة واجتماعات مفتوحة وعقوداً موضوعة على الطاولة للتوقيع الفوري مع اللاعبين الذين طلبهم المدرب همام حمزاوي وكان أولهم وأبرزهم لاعب الوسط حازم جبارة الذي مثل العديد من أندية الدوري الممتاز سابقاً كالاتحاد والحرفيين وحطين.
بعد جبارة جاء الدور على المدافع هاني نوارة العائد لناديه بعد غياب خمس سنوات قادماً من حطين ومعه المدافع عبد الكريم فتيح الذي فسخ عقده مع النواعير ليلتحق بالكتيبة الزرقاء تلاهما المهاجم أحمد كلزي قادماً من الاتحاد وهو الذي سبق له تمثيل تشرين والجيش والحرفيين وجبلة وحطين..
حركة التعاقدات استمرت بعد ضمان انضمام الرباعي السابق، فتم الجلوس مع الحارس فاتح العمر للعودة وهو متواجد على قيود النادي لموسم واحد فيما لم يثمر الاتفاق مع لاعبي الوسط عبد الله خضير وعادل عبد الله ولازالت الإدارة بانتظار وصول ميسرة عرسان وعمار مستت وأسعد الخضر من اللاذقية للاتفاق معهم.
مسؤول الإعلام في النادي محمد العرسان وفي تصريح خاص بـ«الوطن» قال: إن الفريق أصبح شبه جاهز لخوض الدوري بعد انضمام عدد من اللاعبين المؤثرين وإن الإدارة مستمرة بالتفاوض مع بقية اللاعبين الذين طلبهم المدرب وإن القائمة التي سترفع لاتحاد الكرة لن تكون كاملة العدد وسيترك مكان لثلاثة أو أربعة كشوف انتظاراً لصفقات قد يتم عقدها في اللحظات الأخيرة كما جرت العادة في كل المواسم السابقة، وينتظر الفريق انتهاء دورة تشرين للالتزام بمعسكر مغلق في اللاذقية يتخلله عدد من المباريات وسيكون محطة مهمة لاستعداد الفتوة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock