رياضة

حطين والوحدة والشرطة إلى نصف نهائي دور الوفاء … الاتحاد يودع الدورة من الباب الضيق

| اللاذقية – محسن عمران

لم تقدم الفرق المشاركة في دورة الوفاء والولاء التاسعة عشرة المستوى المقبول وكان المستوى متواضعاً حتى في مباريات الفرق التي دفعت مئات الملايين على فرقها وللأمانة وحده فريق الشرطة قدم أداء جيداً في المباريات أمام حطين وجبلة والاتحاد وكسب الرهان بتأهله لنصف النهائي أما منتخب الشباب لم يظهر المنتخب بالمستوى الذي يطمئن الجماهير السورية.
وتأهل الوحدة وحطين عن مجموعتيهما إلى نصف النهائي بغض النظر عن نتائج المباريات المتبقية، فيما احتدم الصراع على المركز الثاني بين باقي الفرق.
وجاء تأهل الوحدة عن المجموعة الأولى بعد فوزه على الكرامة بثلاثة أهداف سجلها أيمن عكيل وعبد الهادي شلحة وعلي كريم وعلى تشرين بهدفين لهدف سجل للوحدة محمد حلاق وعبد الهادي شلحة ولتشرين باسل مصطفى وأضاع المصطفى ركلة جزاء.
وفي المباريات الأخرى في هذه المجموعة فاز تشرين على منتخب الشباب بهدفين سجلهما باسل مصطفى أحدهما من ركلة جزاء، فيما فاز الكرامة على منتخب الشباب بهدفين لهدف سجل للكرامة عماد الحموي وعلاء زقريط وللمنتخب هيثم اللوز.
وجاء تأهل حطين عن المجموعة الثانية بعد فوزه على الشرطة بهدفين سجلهما حمود الحمود وعبد الرزاق الحسين وعلى الاتحاد بهدف سجله حمود الحمود وتعادل الاتحاد مع جبلة من دون أهداف، فيما فاز الشرطة على جبلة بهدفين نظيفين لبهاء قاسم وكرم عمران.
واختتمت أمس السبت مباريات الدور الأول للمجموعة الثانية حيث التقى في جبلة الشرطة مع الاتحاد وفي اللاذقية حطين مع جبلة وتختتم اليوم مباريات المجموعة الأولى بلقاءي الوحدة مع منتخب الشباب في جبلة وتشرين مع الكرامة في اللاذقية. وفي الترتيب: 1- الوحدة 6 نقاط 2- تشرين 3 نقاط – 3 – الكرامة 3 نقاط – 4 منتخب الشباب من دون نقاط.
تأهل الشرطة

| خالد عكو

حقق الشرطة فوزه الثاني على التوالي على حساب الاتحاد الذي تعرض لخسارة ثانية في دورة الوفاء والولاء، جولة أولى كان واضحاً فيها رغبة الفريقين بالتسجيل، فتخليا عن الحذر بهجماتٍ سريعةٍ، كانت أوضح للشرطة الذي أقلق عبر تحركات الكواية المهاري وأحمد محيا الذي انفرد مرتين واحدة بجانب القائم والثانية أنقذها الحارس، فيما حاول الاتحاد التهديد عبر الكرات الثابتة، فسدد طه دياب حرةً في القائم، فيما كاد أن يستفيد النجار من حرةٍ أخرى فسدد بجانب القائم، وآخر الفرص كانت لمرعي الشرطة ولكن مرعي الاتحاد الحارس البديل أنقذ الفرصة.
وفي الشوط الثاني غلبت الحماسة على الأداء فكثرت فيه الالتحامات والإنذارات وغابت فيه الخطورة على المرميين إلا من تسديدة الملط فوق العارضة، وقبل النهاية بعشر دقائق استفاد مدافع الشرطة خالد عكلة من حرة داخل الجزاء ووجهها برأسه للشباك محرزاً هدف الشرطة والمباراة الوحيد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock