رياضة

دورة النصر الكروية الثانية تنطلق الجمعة … فرح: الدورة تقليد سنوي وهدفنا رياضي اجتماعي

| نورس النجار

تنطلق يوم الجمعة القادم مباريات دورة النصر الكروية الثانية لكرة القدم بمشاركة فرق ريف دمشق (معضمية الشام- عرطوز- حرجلة- الكسوة- جرمانا- جيرود- النبك- الضمير) ويرعى الدورة المهندس علاء منير ابراهيم محافظ ريف دمشق واللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام تحت شعار (النصر لجيشنا والشفاء لجرحانا والرحمة لشهدائنا) وكانت اللجنة المنظمة قد شكلت اللجان الاختصاصية الخاصة بالدورة لضمان نجاح الدورة وسير المباريات بشكل جيد وحرصت اللجنة على إقامة المباريات يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع على ملعبي النبك والكسوة لإفساح المجال لكل الفرق للراحة والاستشفاء ومعالجة الأخطاء وأداء المباريات بأريحية كاملة، ووزعت اللجنة المنظمة الفرق المشاركة على مجموعتين ضمت الأولى: (النبك- الضمير- جرمانا- جيرود) في حين ضمت المجموعة الثانية فرق: (حرجلة- عرطوز- معضمية الشام- الكسوة) وتقام المباريات بتمام الساعة الخامسة وتستمر حتى يوم الجمعة في السابع والعشرين من شهر أيلول القادم، وغاية المباريات منح الفرق جرعة استعدادية مفيدة قبل انطلاق دوري الدرجتين الأولى والثانية.

لجان الدورة
ضمت اللجنة المنظمة كلاً من: معتز قوتلي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام ومحمود الخولي عضو المكتب التنفيذي لمحافظة ريف دمشق وعبدو فرح رئيس اللجنة التنفيذية في محافظة ريف دمشق وأسامة البوشي رئيس مكتب المتابعة وعلي عيد رئيس مكتب الألعاب الجماعية وعماد نصيرات مدير المكتب الصحفي في محافظة ريف دمشق وموفق فتح اللـه رئيس اللجنة الفنية الفرعية لكرة القدم, وضمت اللجنة الفنية والحكام كلاً من: علي عيد وموفق فتح اللـه وعدنان أبو حسان وخالد سلحب ومحمد عليا وماهر غانم ومحمود جبل وأنور حمزة ومحمد خطاب وباسل الشغري ووليد الرقشة وأسعد أبو حسان ومشرف التحكيم في الدورة نزار رباط نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العربي السوري لكرة القدم, وضمت اللجنة الإعلامية: عماد نصيرات رئيساً للجنة وعضوية مؤيد البش وكلاً من المصورين علي حنون ومحمود علي وأحمد الزيبق.

نظام البطولة
تقام المباريات كما ذكرنا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع في ملعبي الكسوة والنبك وتبدأ المباريات في الساعة الخامسة عصراً، وتستمر الدورة حتى السابع والعشرين من شهر أيلول القادم.
الجولة الأولى يلعب النبك مع الضمير ومعضمية الشام مع الكسوة يوم الجمعة ويوم السبت يلتقي جرمانا مع جيرود وحرجلة مع عرطوز.
الجولة الثانية في السادس والسابع من شهر أيلول يلعب جيرود مع النبك والكسوة مع حرجلة والضمير مع جرمانا ومعضمية الشام مع عرطوز.
الجولة الثالثة في الثالث عشر والرابع عشر من شهر أيلول فيلعب جرمانا مع النبك وحرجلة مع معضمية الشام وجيرود مع الضمير وعرطوز مع الكسوة.
يتأهل للدور نصف النهائي الأول والثاني من كل مجموعة ويجري في العشرين من شهر أيلول القادم فيلعب أول الأولى مع ثاني المجموعة الثانية ويوم الحادي والعشرين يلعب أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى، والفائزان من مباراتي نصف النهائي يلعبان المباراة النهائية في السابع والعشرين من شهر أيلول القادم.

تحضير واستعداد
عبدو فرح رئيس اللجنة التنفيذية لريف دمشق يتحدث لـ«الوطن» عن الدورة قائلاً: دورة النصر الثانية 2019 تحت شعار: «براعم سوار الشام تثمر» تأتي تزامناً مع عودة الأمن والأمان لربوع محافظة ريف دمشق واحتفالات شعبنا بعيد الجيش العربي السوري؛ علماً بأن الدورة بدأت بتاريخ 10/7/2019 على مستوى المناطق في المحافظة وعددها 12 منطقة وبكل الألعاب، حيث ساهمت في انتقاء منتخبات المحافظة المشاركين في الأولمبياد الوطني الرابع للناشئين والناشئات وبما يتناسب مع الخريطة الرياضية في المحافظة.
حيث تم تشكيل لجان أشرفت على هذه البطولة وكان المميز بها مشاركة كل أندية المحافظة والقرى التي ليس لديها نادٍ رياضي وتمتلك المراكز التدريبية النوعية ومراكز التربية الرياضية.
وبعدها تم التركيز على أندية الدرجة الأولى المصنفة وعددها ستة أندية إضافة لنادي عرطوز كأفضل نادٍ حقق نتائج بالدوري ونادي الضمير كبطل لدوري الدرجة الثالثة لإقامة دورة النصر الثانية بكرة القدم.
الغاية الأساسية للدورة الوقوف على واقع تحضيرات الأندية للدوري العام مع تقديم الدعم اللازم لها وكذلك من أجل مساعدة الأندية في توقيع العقود مع اللاعبين من خلال تجربتهم في هذه الدورة واختبار المدربين الذين سيشرفون على الأندية.
تم التحضير لهذه الدورة بشكل جيد وبدعم مباشر من السيد المهندس علاء منير إبراهيم محافظ ريف دمشق ومتابعة من رضوان مصطفى أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي واللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام وعبدو درخباني عضو فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الشباب الفرعي.

الرياضة والتفاعل مع المجتمع
ويضيف: دورة النصر أصبحت تقليداً سنوياً ونعمل من خلالها على تطبيق الخريطة الرياضية وتوزيع الألعاب على المناطق بما يتناسب مع توافر مستلزمات كل لعبة.
وتم توزيع المحافظة المترامية الأطراف على أربع مناطق أساسية.
المنطقة الغربية (الزبداني وقدسيا وقطنا) والمنطقة الغربية الجنوبية (الكسوة والغوطة الغربية والغوطة الشرقية) والوسطى (دوما الأولى والثانية والتل) والقلمون ( القطيفة ويبرود والنبك).
ونسعى مع الجهات المعنية لإشادة صالات مغلقة في مناطق المحافظة بحيث يكون مركزاً رياضياً متكاملاً (ملاعب معشبة ومسبح وصالات وصالات خاصة لمصابي الحرب ومحلات تجارية وحدائق).
كما نعمل بالتعاون مع المراكز الثقافية لنشر الفكر الرياضي ولإبراز دور الرياضة في بناء المجتمع.
وكذلك التعاون مع مديرية الصحة والهلال الأحمر لإقامة دورات إسعافية والتواجد في البطولات.
والإشراف والتعاون مع الرياضة المدرسية لرفد منتخبات المحافظة باللاعبين واللاعبات ضمن الألعاب المنهجية وعددها عشر ألعاب.
ويتم التنسيق مع منظمتي الشبيبة والطلائع من خلال المعسكرات والنشاطات المختلفة.
والمتابعة مع مديرية الشؤون الاجتماعية للجمعيات الخيرية التي تعتني بذوي الاحتياجات الخاصة.
وتشجيع المشاريع الاستثمارية الصغيرة لذوي الدخل المحدود بالتعاون مع اتحاد الحرفيين وتقديم التسهيلات، والمشاركة الفاعلة مع الإدارة المحلية والبيئة والمساهمة في إعادة الإعمار والبناء، وإقامة حملات تنظيف وترحيل الأنقاض، والمساهمة في زراعة الأشجار في الحدائقِ والأراضي المخصصة للأندية، والتعاون مع المعنيين والمساهمة في عودة المهجرين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock