الصفحة الأخيرة

النشاط اليومي قد يسبب الوفاة

| وكالات

حذرت دراسة علمية حديثة مما وصفته بـ«النشاط اليومي»، الذي يمكن أن يتسبب في وفاة أي شخص.
وبينت الدراسة أن الجلوس لأكثر من 9 ساعات أو 9 ساعات ونصف الساعة في اليوم الواحد، يمكن أن يكون سبباً في وفاة الشخص.
وأشارت الدراسة إلى أن النشاط البدني بصحة عامة حتى المشي أو الحركة الخفيفة يمكن أن تقلل من خطر الوفاة.
وحذرت الدراسة خاصة من يكون في منتصف العمر، في الثلاثينات والأربعينات من العمر، من الجلوس في اليوم الواحد لنحو 9 ساعات ونصف الساعة، بأنهم سيكونون معرضين لخطر الوفاة المبكرة.
واعتمدت تلك الدراسة على تحليل شريحة واسعة من البيانات أن التمارين مهما كانت خفيفة، وحتى لو اقتصرت على المشي تحدث فارقاً في خفض مخاطر الوفاة المبكرة وإطالة العمر.
وأشارت إلى أن الحد الأدنى لأي إنسان يحتاج إلى 150 دقيقة من التمارين الخفيفة أسبوعياً كالمشي، ويحتاج أيضاً نحو 75 دقيقة أسبوعياً من التمارين متوسطة الشدة.
لكن الدراسة أشارت إلى أن ســاعات النوم ليســـت محسوبة من الساعات التسع ونصف الساعة، وهي المدة التي يجب أن يجلسها الفرد في اليوم الواحد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock