الخبر الرئيسي

في حلب 17 شهيداً.. وحمص تستبق التفجيرات بالقبض على منفذيها … مئات يسوون أوضاعهم بكناكر.. وإسقاط طائرة استطلاع داعشية في جبل شاعر

الوطن- وكالات :

كشفت ميليشيا «جيش الإسلام» عن نيتها الوصول إلى سجن عدرا لـ«تحرير معتقليها»! على حين نجحت وحدات الجيش العاملة في حقل شاعر بإسقاط طائرة استطلاع لتنظيم داعش الإرهابي، على حين تمكنت الجهات المختصة في محافظة حمص من القبض على مجموعة إرهابية كانت تحاول تفجير سيارات مفخخة في حي وادي الدهب.
وذكر موقع «الحل» المعارض أن المتحدث باسم ميليشيا «جيش الإسلام» إسلام علوش أكد أن سيطرة ميليشيا «جيش الفتح» على المنطقة الممتدة من بعد جسر ضاحية حرستا إلى ما قبل مفرق مخيم الوافدين على أوتستراد دمشق حمص الدولي «ستزيد من صعوبة نقل النظام لقواته»، مشيراً إلى أن هدف هذه العمليات هو «الوصول إلى سجن عدرا وتحرير المعتقلين داخله» بحسب وصفه، على حين تتواصل عمليات الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني لاستعادة السيطرة على نحو ثلاثة كيلومترات من طول الطريق الدولي كانت سيطرت عليها ميليشيا «جيش الإسلام» منذ نحو أسبوع بهدف الدخول إلى ضاحية الأسد وهو المخطط الذي أفشله الجيش وحامية الضاحية.
وفي الريف الجنوبي الغربي للعاصمة ذكرت وكالة «سانا» أن أكثر من 500 مطلوب سلموا أنفسهم للجهات المختصة في بلدة كناكر في إطار المصالحة الوطنية.
أما في حمص فقد ذكر مصدر ميداني لـ«الوطن» أن قوات الجيش العاملة في حقل شاعر أسقطت طائرة استطلاع مسيرة لتنظيم داعش الإرهابي في محيط جبل شاعر، فيما قالت مصادر خاصة إن السلطات الأمنية المختصة بحمص ألقت القبض على أربعة أشخاص على الأقل يحملون الجنسية الفلسطينية قرب حاجز العباسية، فيما أكد ناشطون عبر فيسبوك أن عناصر من الفرقة 18 في المدينة هم الذين ألقوا القبض على الإرهابيين وعددهم ستة حينما كانوا يقومون «بوضع سيارتين مفخختين في حي وادي الدهب»، أحدهم فلسطيني يحمل بطاقة عسكرية صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني من مخيم اليرموك.
وفي حلب أفادت مصادر أهلية في حي الميدان لـ«الوطن» بأن اسطوانات الغاز الملغومة انهمرت بكثافة على الحي وتسببت باستشهاد 15 مدنياً منهم 9 أطفال، فيما سقطت قذائف متفجرة على حي السيد علي أدت إلى استشهاد 3 مدنيين بينهم طفل.
وفي ريف حماة دك سلاح الجو التابع للجيش بـ4 غارات مواقع وتحركات المسلحين بقرية قليب الثور ومحيط عقيربات شرق حماة، وفي قريتي البحصة والعنكاوي بريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عرباتهم، فيما فككت الجهات المختصة 5 عبوات ناسفة زرعها مسلحون على طريق سلمية حمص قرب مفرق قرية خنيفيس.
وفي درعا نقلت «سانا» عن مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت أوكاراً لمتزعمي جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية والمدرجة على لائحة الإرهاب الدولي، في بلدة النعيمة بالريف الشرقي لمحافظة درعا.
في الغضون ذكرت «سانا» أن عدداً من إرهابيي داعش قتلوا جراء انفجار عبوة ناسفة في أحد تجمعاتهم في قرية الصلالية شرق مدينة الحسكة.
وفي ريف القنيطرة قال مصدر عسكري: إن وحدة من الجيش نفذت صباح أمس عملية نوعية جنوب تل مسحرة أسفرت عن «مقتل وإصابة عدد من إرهابيي جبهة النصرة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock