رياضة

رقم تاريخي لليفربول والبلوز يبدأ مشواره الفعلي بالبريميرليغ … خمسة بصدارة البوندسليغا وثلاثية لليفاندوفسكي

| محمود قرقورا

انفرد ليفربول بصدارة الدوري الانكليزي الممتاز بتحقيقه الفوز الثالث توالياً على أرسنال في قمة مباريات الجولة الثالثة من الدوري الأقدم عالمياً، وفي الوقت الذي تكلم فيه تشيلسي بلغة الانتصارات تحت قيادة مدربه الجديد لامبارد تعرض مانشستر يونايتد لخسارة أولى مفاجئة أمام ضيفه كريستال بالاس فوضعت علامات استفهام كثيرة حول إمكانية تعافي الشياطين الحمر مع المدرب النرويجي سولسكيار، وتطابقت التوقعات على أرض الواقع بلقاء بورنموث ومانشستر سيتي بفوز صريح لحامل اللقب، ولكن مباراة توتنهام ونيوكاسل شهدت ثاني مفاجآت هذه المرحلة عندما سقط السبيرز أمام ضيفه نيوكاسل بشكل غير متوقع ألبتة فضاعت بهجة التعادل لكتيبة المدرب بوكيتينو في الجولة الماضية أمام مضيفه السيتيزنز، وعلى الصعيد الفردي تألق بوكي مهاجم نورتش بوصوله إلى الهدف الخامس إثر تسجيله هدفاً بمرمى تشيلسي، غير أن نجم المرحلة دون منازع هو المصري محمد صلاح بتسجيله ثنائية للريدز.
في الدوري الألماني هناك خمسة أندية حققت الفوز للأسبوع الثاني على التوالي وهي: دورتموند وفرايبورغ ولايبزيغ وفولفسبورغ وليفركوزن، والأهم أن قطار البافاري انطلق من هذه الجولة بفضل هدافه البولندي ليفاندوفسكي الذي سجل الهاتريك الأول في الدوري الألماني لموسم 2019-2020 معززاً رقمه القياسي كهداف أعلى للاعبين الأجانب في البوندسليغا، وفيما يلي نتائج المباريات:

الدوري الانكليزي
أستون فيلا * إيفرتون 2/صفر، نوريتش * تشيلسي 2/3، مان يونايتد * كريستال بالاس 1/2، شيفيلد يونايتد * ليستر سيتي 1/2، برايتون * ساوثهامبتون صفر/2، واتفورد * ويستهام 1/3، ليفربول * آرسنال 3/1، بورنموث * مان سيتي 1/3، توتنهام * نيوكاسل صفر/1، وولفرهامبتون * بيرنلي 1/1.

الدوري الألماني:
كولن * دورتموند 1/، دوسلدورف * ليفركوزن 1/3، ماينز * مونشن غلادباخ 1/3، بادربورن * فرايبورغ 1/3، هوفنهايم * بريمن 3/2، أوغسبورغ * يونيون برلين 1/1، شالكه * بايرن ميونيخ صفر/3، لايبزيغ * فرانكفورت 2/1، هيرتا برلين * فولفسبورغ صفر/3.
الإضاءة
• عزز ليفاندوسكي رصيده التهديفي في الدوري الألماني بوصوله إلى الهدف 207 كخامس الهدافين التاريخيين على بعد 6 أهداف من صاحب المركز الرابع بوركسمولر مقابل 220 هدفاً لهاينكس و268 لفيشر و365 للزعيم غيرد مولر، واللافت أن النجم البولندي سجل أهداف البافاري الخمسة هذا الموسم وبات النقاد يتحدثون عن إمكانية تحطيم ليفا للرقم القياسي السابق خلال موسم واحد والمسجل باسم المدفعجي مولر برصيد 40 هدفاً موسم 1971-1972، وشهدت المباراة مشاركة النجم البرازيلي كوتينيو للمرة الأولى بصفوف البافاري عندما دخل في الدقيقة السابعة والخمسين مكان جنابري، وفرض سانشو نجم دورتموند نفسه بقوة للأسبوع الثاني على التوالي بتسجيله هدفاً ليصل إلى الهدف الخامس عشر في الدوري ويكون بذلك أصغر من يصل إلى هذا الرقم بعمر 19 عاماً و151 يوماً، وشهدت المرحلة الثانية دخول نادي يونيو برلين التاريخ بفضل لاعبه السويدي سباستيان هدفاً بمرمى أوغسبورغ وهو الهدف الأول لنادي العاصمة في المسمى الجديد للدوري في حضوره الأول، ولفت الأنظار خلال أول جولتين عجز الثلاثي المتأهل بادربورن وكولن ويونيون برلين عن تحقيق الفوز.
• حقق ليفربول الفوز الثاني عشر على التوالي للمرة الأولى خلال سنوات الدوري الممتاز، وكانت المرة الأخيرة التي حقق فيها هذا الرقم خلال إياب موسم 1989-1990 عندما حقق اللقب، وبفوزه يكون ليفربول قد أنجز 20 مباراة على التوالي من دون خسارة في الدوري الانكليزي وتحديداً منذ خسارته أمام السيتي 1/2 ضمن المرحلة 21 من الدوري المنصرم محققاً الفوز خلال 16 منها، كما أنه رفع رصيده إلى 42 مباراة متتالية بملعبه من دون خسارة، وتحديداً منذ خسارته أمام كريستال بالاس في نيسان 2017، وحافظ السيتي على رصيده الكامل أمام بورنموث في كل المواجهات التاريخية التي جمعتهما في البريميرليغ، والملاحظ أن السيتي حقق الفوز التاسع على التوالي خارج ملعبه وتحديداً منذ الخسارة أمام نيوكاسل في كانون الثاني الفائت ومن بعدها حقق الفوز على كل من: ايفرتون وبورنموث وفولهام وكريستال بالاس ومان يونايتد وبيرنلي وبرايتون وويستهام وأخيراً بورنموث ثانية، وبتسجيله هدفين يكون الوئام قد عاد بين آغويرو الهداف التاريخي للسيتي ومدربه الاسباني غوارديولا على خلفية المشاحنة العابرة بينهما في الجولة الفائتة، وللعلم فإن آغويرو وصل إلى الهدف 400 في مسيرته الكروية مع الأندية والمنتخبات الأرجنتينية، والفوز الذي حققه نيوكاسل على توتنهام حمل الرقم 22 ليكون الرقم الأعلى له خلال الدوري الممتاز أمام كل الفرق، والملاحظ في خسارة مانشستر يونايتد أنه قاد نفسه إلى المصير المشؤوم عندما أهدر مهاجمه راشفورد ركلة جزاء في توقيت مهم، وعلق مدربه سولسكيار على المباراة بقوله: أضعنا الفوز أمام وولفرهامبتون في الجولة الماضية كما أضعنا الفوز في هذه الجولة من صنع يدنا، وللعلم فإن اليونايتد نال ركلة جزاء في كل مباراة خاضها هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock