اقتصاد

إبرام عقد مع شركة إيرانية لتصدير زيت الزيتون السوري ودراسة لتصدير الخيوط وصابون الغار … درويش لـ«الوطن»: متوقع زيادة الصادرات 100 بالمئة هذا العام

| رامز محفوظ

صرّح رئيس اللجنة العليا للمستثمرين في المناطق الحرة ونائب رئيس الغرفة السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش لـ«الوطن» بأنه تم أمس إبرام عقد مع شركة إيرانية لتصدير زيت الزيتون السوري، مشيراً إلى أن زيت الزيتون السوري متميز ومطلوب في إيران، لافتاً إلى أنه كان هناك دراسة بداية المعرض بخصوص هذا الموضوع، مشيراً إلى أنه سيتم تصدير زيت الزيتون إلى إيران بكمية قد تصل لنحو 5 آلاف طن سنوياً.
وأشار درويش إلى أنه هناك مباحثات لتوقيع عقود مع شركات إيرانية لتصدير صابون الغار السوري، مبيناً أن هناك دراسة لتوقيع عقود مع شركات إيرانية لتصدير خيوط من مؤسسة النسيج التابعة لوزارة الصناعة السورية، إلى إيران بكميات سنوية سيتفق عليها، متوقعاً أن تكون الكمية 10 آلاف طن وهذا يعود لإنتاج مؤسسة النسيج.
وبيّن درويش أن هناك شركات لبنانية تبرم عقوداً حالياً خلال دورة المعرض الحالي، مشيراً إلى وجود دراسة قام بها العديد من التجار اللبنانيين للتصدير ليس للبنان فحسب وإنما من لبنان إلى دول أخرى، لافتاً إلى أن هذه الدراسة ركزت بمجملها على تصدير مواد غذائية إضافة للنسيج الذي كان له أهمية كبيرة من خلال أنواعه المتنوعة والمتميزة المعروضة.
ولفت درويش إلى أن هناك العديد من العقود التي أبرمت من تجار ورجال أعمال معظمهم لبنانيون بخصوص النسيج المعروف في سورية والبياضات وكان هناك إقبال كبير على ذلك.
وأوضح أن منتجات غرفة الصناعة السورية في المعرض كانت متميزة خلال دورة العام الحالي ولديهم مساحات واسعة في المعرض، متوقعاً أن يكون حجم الصادرات هذا العام يزيد على العام الماضي بنسبة 100 بالمئة.
ونوّه بأن هناك إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين على المنتجات السورية، لافتاً إلى أن المنتجات السورية كانت خلال دورة المعرض لهذا العام مميزة جداً عن الأعوام السابقة، ومشيراً إلى أن الصناعات السورية تميزت خلال دورة المعرض لهذا العام، على سبيل المثال كان هناك أصناف متعددة وكثيرة من العصائر السورية المعروضة، وهذا دليل على دوران عجلة الصناعة وذلك من خلال إعادة تأهيل العديد من المعامل وعودتها إلى إنتاجها المعهود الذي كان قبل الحرب على السورية.
وبين أن الزوار الأجانب والعرب وخصوصاً الإيرانيين فوجئوا خلال المعرض بوجود أصناف عديدة وكثيرة من المواد الغذائية المعروضة.
وأوضح درويش أنه في حال تم افتتاح الخط البري مع العراق من الممكن توقيع اتفاقيات وعقود كثيرة، وسيصدر أكثر من مما صدر العام الماضي بنسبة 100 بالمئة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock