عربي ودولي

العدو أطلق قنابل مضيئة قرب الحدود اللبنانية الجنوبية … وهاب يفضح محاولات واشنطن لثني حزب اللـه عن الرد على إسرائيل

| روسيا اليوم – الوكالة الوطنية - سانا

فضح الوزير اللبناني الأسبق وئام وهاب، محاولات واشنطن ثني حزب اللـه عن الرد على هجمات الدرونات الإسرائيلية، وعرضها مقايضة التغاضي عن الرد بامتناع واشنطن عن فرض عقوبات على الحزب.
وقال: إن مسؤولاً لبنانياً أبلغ قيادة حزب اللـه في لبنان، أنه إذا لم ترد على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية الجنوبية لبيروت، فإن واشنطن لن تتخذ عقوبات ضد مؤسسات لبنانية.
وأضاف وهاب، في تصريحات لقناة «الميادين» اللبنانية: إن «قيادة المقاومة رفضت مقايضة عدم الرد على إسرائيل في مقابل عدم فرض العقوبات الأميركية»، موضحاً أن «المقاومة لا يمكن أن تسمح باستمرار استهداف بيئتها عن طريق العقوبات الأميركية».
وتابع: «الوساطة نقلها أحد أطراف الحكومة اللبنانية إلى حزب اللـه وقد أبلغ بأن الرد على إسرائيل حتمي»، مشيراً إلى أنه ربما يكون رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري هو من نقل رسالة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى حزب اللـه لأنه هو الوحيد الذي تحدث مع الأميركيين».
وأشار إلى أن المفاجأة عند الأميركيين تمثلت بموقف الحريري من الاعتداء الإسرائيلي، معتبراً أن العقوبات تأتي في إطار الضغط على بيئة حزب اللـه لمنعها من الالتفاف حول المقاومة.
ورأى وهاب أن «على الحكومة اللبنانية التخلي عن التعاون مع واشنطن والتوجه نحو العمل مع روسيا والصين والتعامل باليورو»، معتبراً أن «الإدارة الأميركية عبارة عن عصابة تتحكم بالعالم عن طريق الدولار ويجب إسقاط هذه الأداة».
وأعلن أنه «إذا وقعت الحرب فستتساقط الصواريخ على إسرائيل من كل الأمكنة وموقف المقاومة الفلسطينية واضح وأن رد المقاومة سيعيد قواعد الاشتباك مع إسرائيل إلى سابق عهدها ولا يمكن أن تتدحرج الأمور إلى حرب… لا يمكن الاستفراد بحزب اللـه ولا أعتقد أن إسرائيل تريد الحرب».
في السياق أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب اللبناني محمد رعد أن المقاومة قادرة على وضع حد للعدوان الإسرائيلي وردع المعتدين.
وأوضح رعد خلال كلمة له في النبطية أن حفظ أمن واستقرار لبنان لا يتحققان لا بقرارات دولية ولا باتفاقات ولا بنصائح من الأصدقاء وإنما بالمقاومة، مشدداً على أن الرد على العدوان آت.
إلى ذلك جدد العدو الإسرائيلي إطلاق القنابل المضيئة قرب الحدود اللبنانية الجنوبية وسط تحليق مكثف لطائراته الحربية والاستطلاعية فوق مناطق الجنوب.
وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن «العدو الإسرائيلي أطلق فجر اليوم (أمس) أكثر من 30 قنبلة مضيئة فوق الخط الحدودي الممتد من الغجر وحتى مرتفعات شبعا وكفرشوبا كما أطلقت مواقع العدو في السماقة والعلم والمرصد رشقات رشاشة ثقيلة بشكل عشوائي على حين قامت قوات الاحتلال بعمليات تمشيط في مزارع شبعا المحتلة واندلعت حرائق واسعة في أحراشها جراء سقوط قذائف مدفعية».
إلى ذلك لفتت الوكالة إلى استمرار الوضع الحذر على جانبي الحدود الجنوبية اللبنانية مع فلسطين المحتلة، مشيرة إلى غياب أي تحرك للمستوطنين الإسرائيليين منذ تعهد المقاومة الوطنية اللبنانية بالرد على الاعتداء الإسرائيلي الأخير المتمثل بسقوط طائرتي استطلاع معاديتين في أحياء الضاحية الجنوبية لبيروت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock