عربي ودولي

اجتماع طارئ غداً في القاهرة لبحث تجديد تفويض عمل «أونروا» … انتقادات لاذعة من الرئاسة الفلسطينية لنتنياهو حول ملف مستوطنات الضفة

| روسيا اليوم – وفا - معا - شينخوا

وجهت الرئاسة الفلسطينية انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ردا على تجديد وعده بضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل.
وشدد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أمس الأحد على أن تصريحات نتنياهو تأتي «في هذه الأوقات الخطرة والحاسمة التي تحاول فيها الإدارة الأميركية خلق نهج سياسي فضفاض وغير فعال ومخالف للقانون الدولي وللشرعية الدولية»، مشيراً إلى أن هذا يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمر في اتباع النهج الذي لا يعتبر حلاً.
ووصف أبو ردينة تصريحات نتنياهو بأنها استمرار لفرض أمر واقع مرفوض لن يؤدي إلى أي سلام أو أمن أو استقرار، قائلاً إن الاستيطان جميعه غير شرعي وسيفكك في الضفة الغربية كما سبق أن فكك في قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء المصرية.
وأضاف: «سياسة الاستيطان ومحاولات التطبيع المجاني المخالف لمبادرة السلام العربية، والعمل على تآكل حل الدولتين جميعه مرفوض ومدين، ولن يؤسس لخيار ثالث، فإما سلام يرضى عنه الشعب الفلسطيني، أو لا حصانة لأحد أو لأي قرار أو موقف يخالف قرارات المجالس الوطنية والشرعية العربية والدولية».
وفي سياق آخر أعلن مسؤول فلسطيني أمس أن اجتماعاً طارئاً سيعقد غداً الثلاثاء في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، لمناقشة ملف تجديد تفويض عمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» وأزمتها المالية.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها أحمد أبو هولي في بيان تلقت وكالة أنباء «شينخوا» نسخة منه، إنه من المقرر أن يشارك في الاجتماع كل من: الدول العربية المضيفة للاجئين والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة «ألكسو»، والمنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة «أسيسكو».
وأوضح أبو هولي أن الاجتماع الطارئ سيعقد بناء على طلب فلسطين لبحث دعم تجديد تفويض ولاية عمل «أونروا» لثلاث سنوات قادمة، وذلك في إطار خطة تحرك منظمة التحرير الفلسطينية لدعم تجديد تفويض الوكالة مع اقتراب عملية التصويت «في ظل المسعى الأميركي الإسرائيلي لإلغاء التفويض أو تغييره».
وأشار إلى أن الاجتماع سيبحث كذلك «قرار تجميد بعض الدول المانحة دعمها المالي عن أونروا على ضوء تسريبات لوثائق سرية حول تحقيق مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة باتهام بعض العاملين فيها بتورطهم في قضايا فساد، وسبل إيجاد آلية لمعالجة هذا الملف».
واعتبر المسؤول الفلسطيني أن أونروا «تتعرض لمؤامرة خطيرة تستهدف تصفية وجودها في ظل التحرك الأميركي الإسرائيلي المعادي ضدها، للتأثير على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لحثها على عدم التصويت لمصلحة قرار تجديد تفويضها، وتأليب الدول المانحة عليها لتعليق أو وقف مساعداتها لتفكيك الوكالة وإنهاء دورها وإلغاء تفويضها».
ومن المقرر أن يتم التصويت على تجديد ولاية أونروا خلال الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 74 في نيويورك المقررة الشهر المقبل، ويتخللها كذلك اجتماعات للجهات المانحة للوكالة الدولية.
من جهة ثانية اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس ستة فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة «معا» أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت بلدات في القدس المحتلة وبيت لحم ورام اللـه والخليل وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت ستة منهم بينهم امرأة.
وتواصل قوات الاحتلال ممارساتها التعسفية بحق الفلسطينيين من خلال التضييق والاعتداء عليهم في مدنهم وشن حملات اعتقال يومية بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock