شؤون محلية

مخالفة مطعم في مدينة الجلاء وآخر في الربوة لإزعاج الجيران

| راما محمد

كشف مدير سياحة دمشق طارق كريشاتي عن تنظيم ضبط بحق أحد المطاعم في مدينة الجلاء الرياضية في منطقة المزة لإزعاجه الجوار، بعد كتابة تعهد بعدم تكرار الحادثة، وذلك بعد انتشار فيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تظهر الضجيج والأصوات العالية لإحدى الحفلات التي أقامها المطعم الأسبوع الماضي.
وبين كريشاتي في تصريحه لـ«الوطن» أنه جرى اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المنشأة مع احتمال إغلاقها من دون أن يحدد مدة زمنية للإغلاق؛ خاصة أن المطعم أقام الحفل من دون الحصول على موافقة من وزارة السياحة.
ولفت كريشاتي إلى أنه إلى جانب ورود هذه الشكوى وردت شكوى أخرى الأسبوع الماضي على ملهى ليلي في منطقة الربوة لإزعاج الجوار، مؤكداً اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الملهى المخالف بعد كتابة تعهد بعدم إصدار ضجيج بعد الساعة الواحدة صباحاً.
بدوره أكد مدير الجودة والرقابة في وزارة السياحة زياد البلخي أن حالات إزعاج الجوار في مدينة دمشق قليلة وفردية وعادة ما يجري معالجتها بعد وصول شكوى رسمية، موضحاً أن الشكوى يجري توجيهها إلى لجنة الرقابة المشتركة مع المحافظة للتحقيق فيها، مضيفاً: إذا كان هناك مشكلة فعلية بإزعاج الجوار فعلى المحافظة أن تتخذ إجراءاتها، مؤكداً أن قرار إغلاق المنشأة يصدر عن وزارة السياحة.
وأشار إلى أنه في حال كان هناك ضرر محقق صادر عن منشأة بإصدار أصوات مزعجة تقلق راحة الجوار فالمحافظة تطلب من المنشأة إيقاف الضرر فوراً وفي حال استدعى الأمر فيمكن طلب الدعم من الشرطة وعندها لن تتمنع المنشأة عن إيقافه وفي حال تمنعت فالأمر سيتعدى كونه مخالفة إزعاج جوار وسيتخذ بحق المنشأة إجراءات أخرى.
وفي السياق، لفت مدير الجودة والرقابة إلى أن وزارة السياحة لا تمنح المنشأة موافقة على الحفل إلا إذا كان لديها درجة جيدة من العزل، إلا أنه يطلب من المنشأة الحصول على موافقة الجوار في حال كانت مفتوحة لمنحها الموافقة على الحفل.
وأكد البلخي رصد الوزارة لحالات الشكوى المباشرة عبر فيسبوك كفواتير المطاعم والمنشآت إذا ما كان فيها مشكلة كتقاضي رسوم غير قانونية أو إجراءات غير صحيحة، مبيناً أنه يجري ملاحقة منشآت من خلال رصد الموضوع، مضيفاً: إلا أنه لا يمكن رصد موضوع الإزعاج الذي يمكن أن يمتد لمدة ساعة واحدة فقط على سبيل المثال وبالتالي لا يمكن متابعة الموضوع من قبل الوزارة إلا من خلال شكوى رسمية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock