اقتصاد

وزير النفط لـ«الوطن»: مباحثات مع شركات صديقة أخرى … شركتان روسيتان للتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الوسطى والشرقية

| الوطن

وقعت وزارة النفط والثروة المعدنية في جناحها بمعرض دمشق الدولي مساء أمس ثلاثة عقود مع شركتين روسيتين في مجال النفط والغاز.
وتشمل العقود الموقعة التنقيب عن البترول وتنميته وإنتاجه في ثلاثة قطاعات برية، على أن تقوم هذه الشركات بتنفيذ أعمال المسح الاهتزازي وحفر الآبار النفطية والإنتاج.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم أن العقود هي ثلاثة بلوكات برية في المنطقتين الوسطى والشرقية، مشيراً إلى أن ما تم إنجازه في معرض دمشق الدولي هي ثلاثة عقود مع شركات روسية، كما يجري التباحث مع شركات صديقة أخرى في مجال القطاع النفطي.
وأوضح غانم أن كل بلوك له احتياطيات وخواص جيولوجية تقوم أولاً فرق المسح بإجراء عمليات المسح الجيولوجي ثم تبدأ عمليات الحفر الاستكشافي وتباعاً تكون النتائج.
ديمتري فاسليوفيتش ترينكيف من شركة ميركوري الروسية أشار إلى أن العقود على مدى طويل جداً وهذه الفترة تخلق فرص عمل كبيرة لعدد كبير من العمال، «ولدينا نظرة ايجابية بالنسبة للاقتصاد السوري والتعاون بين سورية وروسيا».
ويأتي توقيع الاتفاقية نتيجة التعاون السوري الروسي المشترك في المجال الاقتصادي، ونتيجة لبروتوكول التعاون المشترك بين البلدين كما يصب في إطار خريطة الطريق الموقعة بين وزارة النفط السورية والطاقة الروسية عام 2018.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock