عربي ودولي

إيران قادرة على إنتاج الوقود النووي المخصب بنسبة 20 بالمئة … روحاني يؤكد أن المقاومة والدبلوماسية تكملان بعضهما البعض

| روسيا اليوم– سانا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس أن بلاده لم ولن تقرر إجراء مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة في أي وقت من الأوقات وأنها رفضت مقترحات مختلف الأطراف بهذا الشأن.
ونقلت وكالة إرنا عن روحاني قوله في كلمة أمام الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني أن «مسار إستراتيجيتنا يستند إلى ركيزتين هما الصمود الداخلي والدبلوماسية النشطة» مضيفاً إنه «إذا رفعت أميركا كل عقوباتها عن إيران يصبح بإمكانها العودة إلى اجتماعات خمسة زائد واحد.. فنحن لن نغلق باب الدبلوماسية أبدا ونعتقد أن المقاومة والدبلوماسية تكملان بعضهما البعض».
وأشار روحاني إلى أنه في حال التزمت أوروبا بجزء من تعهداتها بموجب الاتفاق النووي فمن الممكن أن تعيد طهران النظر بتخفيض التزاماتها أما إذا لم تصل المفاوضات مع الطرف المقابل حتى الخميس إلى نتيجة فسنتخذ الخطوة الثالثة وبعد ذلك سنعود إلى مفاوضاتنا مع الأطراف الأخرى وقال: «نحن نستطيع العودة إلى المربع الأول عندما نريد ذلك وهذا أمر يسير لنا».
وشدد روحاني على أن «أي بلد لم يتعرض خلال العقود الأخيرة إلى ما تتعرض له إيران اليوم من ضغط اقتصادي لا حدود له من قبل الاستكبار العالمي» مبيناً أن ما تعرضت له إيران خلال الستة عشر شهراً الماضية من حظر شديد على صادرات النفط والتعامل المصرفي والملاحة البحرية والتأمين وغير ذلك من أنواع الحظر كان كافياً لإخضاع أي دولة خلال ستة أشهر.
وأضاف: إن «حسابات الأعداء التي كانت تراهن على سقوط إيران مع نهاية العام الميلادي المنصرم أثبتت خطأها» لافتاً إلى أن الأعداء يعلمون أن هذه الحرب الاقتصادية المفروضة لم تحقق أي نتيجة وأن الشعب الإيراني سيخرج منتصراً منها.
وأشار إلى أن قيمة العملات في إيران أصبحت تحظى باستقرار نسبي وهذا يعكس الهدوء الذي يسود السوق.
بدوره أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن إيران تمتلك الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة لمفاعل طهران لعدة أعوام قادمة وفيما لو أرادت فبإمكانها إنتاجه في غضون يوم أو يومين.
وأشار المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في حديث لموقع (ميزان) إلى أن إيران يمكنها أن تقوم بالتخصيب بنسبة 20 بالمئة فيما لو تقاعست أطراف الاتفاق النووي عن تلبية طلبها في حال حاجتها لهذا الوقود لافتاً إلى حلول بريطانيا محل أميركا التي انسحبت من الاتفاق النووي في عملية إعادة تصميم مفاعل خنداب في آراك والذي يحظى بقدرات بحثية وإنتاجية أكبر بكثير من النموذج السابق.
وأوضح كمالوندي أنه تم خلال الفترة من 2007 لغاية العام 2013 تحقيق 20 إنجازاً نووياً مهماً وبعض الإنجازات الأخرى فيما تسارعت عملية تحقيق الإنجازات بحيث بلغت 260 إنجازاً منذ العام 2014 لغاية الآن.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock