رياضة

معنويات مرتفعة لمنتخبنا في الفلبين!

| مأمون جبيلي

أجواء من الثقة والتفاؤل تعم مكان إقامة بعثة منتخبنا الوطني لكرة القدم في مدينة باكولود ليلة مباراته المنتظرة مع مستضيفه الفلبيني في افتتاح مشوار التصفيات المشتركة، وبدا مدربنا فجر إبراهيم في حالة معنوية طيبة عندما أكد أن الفوز سيكون هدف المنتخب في مباراة اليوم بلا شك وأن هذا الفوز سيعيد الثقة إلى لاعبينا والجمهور لافتاً إلى أن معنويات اللاعبين مرتفعة والروح القتالية ستكون حاضرة في أرض الملعب.
ولم يكن مدير المنتخب الإداري إياد مندو أقل ثقة بقدرات منتخبنا في ترك بصمة قوية عصر هذا اليوم ناقلاً لـ«الوطن» توقعاته الشخصية بفوز منتخبنا.
وبحسب آخر المعلومات التي وصلتنا من الفلبين فقد أجرى منتخبنا عصر أمس حصته التدريبية الوحيدة على الملعب الذي ستقام عليه المباراة ولمدة نصف ساعة فقط وبتوقيت مباراة اليوم نفسه, وكان مدير المنتخب إياد مندو قد اشتكى من سوء الملعب التدريبي الذي تدرب عليه منتخبنا منذ وصوله إلى الفلبين وهو لم يكن جاهزاً للتدريب عليه وقد نقل ملاحظته إلى الاتحاد الفلبيني لكرة القدم!!
وكشف المندو أن اللاعبين المحترفين كافة الذين دعاهم مدربنا فجر إبراهيم للالتحاق واللعب في مباراة الفلبين تم وصولهم تباعاً إلى مدينة باكولود، حيث وصل نجمنا المحترف في الدوري السعودي عمر السومة مساء يوم الإثنين الماضي ولحقه في اليوم التالي ورد السلامة وأحمد الصالح ومن ثم الدوني وتعثر سفر اللاعب أحمد الأشقر لعدم حصوله على أوراق الفيزا. بينما قدم عمر خريبين اعتذاره بالحضور لأسباب خاصة وهو كتب على حسابه الشخصي بالفيسبوك أن موضوع التحاقه بالمنتخب كان قيد الدراسة ولم يكن يتمنى أن ينهي مسيرته مع منتخب بلاده بالاعتزال.. وشكر كل شخص وقف معه لكنها للأسف هذه هي النهاية. وتمنى من كل قلبه التوفيق للمنتخب واللاعبين وشفاء والدته الغالية.
وقد طرحت «الوطن» السؤال على مدير المنتخب إياد مندو.. هل بالإمكان أن نعود ونرى الخريبين مرة جديدة مع المنتخب ويكون حاضراً في مباراته الثانية في التصفيات الشهر القادم مع جزر المالديف في الإمارات فرد المندو لنا.. هذا السؤال لا جواب عليه الآن!!
بقي أن نشير إلى أن مدير المنتخب السابق الكابتن رضوان الشيخ حسن الذي كان قد أعلن استقالته بشكل مفاجئ. سيكون مع المنتخب اليوم إنما من داخل استديو محطة الكأس القطرية محللاً فنياً للمباراة وهو الذي كان قد صرح في وقت سابق لـ«الوطن» أن الاعتماد اليوم سيكون على خبرة ونجومية لاعبينا المحترفين وأن أي نتيجة سلبية لا قدر الله لمنتخبنا ستطيح بالجهازين التدريبي والإداري وهذا ما لا نتمناه بالتأكيد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock