ثقافة وفن

غنوم في المعرض الدولي للخط «حوار الأديان»

| الوطن

افتتح ظهر الأربعاء الماضي المعرض الدولي للخط، وتحت عنوان: «حوار الأديان» في صالة مجلس مدينة بون في ألمانيا، وذلك بدعوة رسمية من مجلس الأساقفة الألمان، وقد تم تخصيص صالة لأعمال الفنان السوري الدكتور محمد غنوم تقديراً لتجربته ودوره في الخط العربي.. وحضر الافتتاح رئيس مجلس المدينة، والسكرتير العام ونخبة من رجال الثقافة والفكر، وقد عبّرت الكلمات التي ألقيت عن الحفاوة بأعمال غنوم ومشاركته الشخصية، وبدوره فإن الفنان غنوم ألقى كلمة في الافتتاح شكر فيها مجلس الأساقفة الكاثوليك الألمان، وجاء في كلمته: «إننا في وطننا الحبيب سورية، ونحن نعيش حرباً على الإرهاب، نعيش، ونبدع، ونقاوم كل أشكال الإرهاب الممنهج، وسنثبت للعالم أن الجمال هو الذي سينتصر وأن قيم الجمال التي نحملها باقية على الدوام».
وهذا المعرض هو معرض غاية في الأهمية، ويستمر وقتاً طويلاً ليقدم صورة عن حوار الأديان والحضارات من خلال الإبداع الحروفي، وسيستمر في عرض اللوحات للجمهور والدارسين حتى الشهر السادس من العام 2020م.
وهذه ليست المشاركة الأولى للدكتور غنوم، فقد حظي فنه باهتمام كبير خلال السنوات الماضية في ألمانيا، وقدم أكثر من معرض، ولكن أهمية هذا المعرض تكمن في الرسالة التي يقدمها في حوار الأديان وقدرة روح الحرف العربي على تقديم هذا الحوار، إضافة إلى محتوى لوحات غنوم في الوطن والحب والانتماء.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock