الصفحة الأخيرة

مطالبات بإعادة عقوبة الإعدام

| وكالات

وقّع أكثر من 450 ألفاً من جنوب إفريقيا على عريضة تطالب بإعادة إدراج عقوبة الإعدام في الدستور، وذلك وسط انتشار غير مسبوق للجريمة والعنف في أرجاء البلاد.
وانطلقت الحملة الشعبية إثر وقوع جريمة مروعة، اغتصبت وقتلت فيها شابة تدعى يوينين مرويتيانا، داخل مكتب للبريد في العاصمة الإدارية كيب تاون.
وعثرت الشرطة على جثة مرويتيانا (19 عاماً)، في حين أقر المشتبه فيه بذنبه، وهو موظف في مكتب البريد، أمام المحكمة التي وجهت إليه تهما بالقتل والاغتصاب.
وتعزز زخم التحرك الشعبي، إثر كشف السلطات عن إحصائيات رسمية، تفيد بوقوع أكثر من 20 ألف جريمة قتل في جنوب إفريقيا، بين نيسان 2017 وآذار 2018، بزيادة بلغت 7 بالمئة عن العام الذي سبقه، وبمعنى آخر، تقع قرابة 57 جريمة قتل في كل يوم.
واندلعت موجة غير مسبوقة من العنف والجريمة في أنحاء جنوب إفريقيا خلال الأيام الماضية، في حين تستخدم الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، في محاولة لإيقاف عمليات النهب والسلب وإنهاء حالة الفوضى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock